"ملحمة جلجامش" تتسبب بمعركة قانونية في الولايات المتحدة!

يسعى مدعون أمريكيون إلى مصادرة لوح أثري نادر من متحف "الكتاب المقدس" في واشنطن، المشارك في تأسيسه رئيس مجموعة متاجر تجزئة "هوبي لوبي".

والقطعة الأثرية عمرها 3500 عام، وتحمل نصاً من ملحمة جلجامش. ويقول الادعاء أن دار مزادات حجب عن عمد معلومات تتعلق بمصدر اللوح، وأن اللوح دخل الأراضي الأمريكية بطريقة غير قانونية.

بدورها، أكدت مجموعة "هوبي لوبي" أنها تتعاون مع التحقيقات الحكومية. وهي كانت قد اشترت اللوح من دار مزادات خلال جلسة بيع خاصة عام 2014 بقيمة 1.67 مليون دولار، لعرضه في متحف الكتاب المقدس في واشنطن بالولايات المتحدة.

ولم يذكر الادعاء اسم دار المزادات في بيانه العام، إلا أن مجموعة "هوبي لوبي" رفعت دعوى قضائية على دار مزادات "كريستي" بخصوص اللوح.

وقالت "كريستي" في بيان إن الدعوى القضائية تتعلق بسلوك غير قانوني مزعوم "يسبق تورط كريستي" في اقتناء القطعة الأثرية. وأضافت: "أي تلميح بأن كريستي كانت على علم بعملية الاحتيال الأصلية أو الاستيراد غير القانوني لا أساس له من الصحة".

وتضم القطعة الأثرية المعروفة باسم "لوح حلم جلجامش" والتي كتبت في العراق، أجزاءً من قصيدة شعر سومرية، من قصص ملحمية للعهد القديم، مثل جنة عدن.

جلجامش…

هي ملحمة من بلاد ما بين الرافدين وتعتبر من أقدم الأعمال الأدبية في العالم. كُتبت الملحمة على ألواح طين بخط مسماري ويوجد أكثر من نسخة منها أقدمها يعود للحقبة السومرية ولكن أكثرها إكتمالاً يعود للحقبة البابلية.

وتتحدث الملحمة الأسطورية عن الملك "جلجامش" الذي عاش في مدينة أوروك، ووفق القصة، فقد كانت والدته إلهة خالدة وكان والده بشرياً فانياً، وكان جلجامش بثلثيه إلهاً وبثلثه الباقي بشراً، فكان يسعى إلى الخلود.

وكُتبت عن هذه الملحمة دراسات ومعالجات عدة، ونالت اهتماماً كبيراً من قبل علماء الآثار والمؤرخين والأدباء، بتجسيدها الصراع الأزليّ بين الحياة و الموت.

 

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.