إحباط ثالث محاولة إنقلاب عسكري في السودان!

أحبط المجلس العسكري الانتقالي السوداني ثالث محاولة انقلاب عسكرية في السودان في خلال شهرين.

واعلن رئيس اللجنة الأمنية في المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول ركن جمال عمر إبراهيم عن إحباط الأجهزة الأمنية لمحاولة انقلابية بواسطة مجموعة من الضباط وضباط صف "بالخدمة والمعاش" بالقوات المسلحة وجهاز الأمن.

وقال إبراهيم إن هذه المجموعة حاولت تنفيذ "انقلاب عسكري لعرقلة الاتفاق بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير الذي بات وشيكا ويفضي إلى تحول سياسي يلبي طموحات الشعب السوداني".

وذكر أنه تم القبض على 12 ضابطا، منهم 7 في الخدمة و5 متقاعدين، وتم التحفظ على 4 من ضباط الصف، وقال إنه يجري القبض على آخرين بينهم قائد المحاولة الانقلابية الفاشلة دون ذكر اسمه.

وأكد إبراهيم أن الأجهزة باشرت التحقيق معهم و"تقديمهم لمحاكمة عادلة"، مضيفا أن المحاولة خطط لها في توقيت دقيق لاستباق الاتفاق بين المجلس العسكري و"الحرية والتغيير".

وشدد إبراهيم على أن القوات المسلحة وقوات الدعم السريع والأمن والمخابرات والشرطة "ستظل حريصة على أمن واستقرار البلاد، وتأمين المكتسبات وتحقيق الأهداف الوطنية العليا وأن يكون الوصول إلى السلطة عبر صناديق الاقتراع".

ويمر السودان بفترة تغييرات ملموسة في نظام السلطة عقب عزل الجيش السوداني، يوم 11 نيسان/أبريل، الرئيس السوداني السابق، عمر البشير، بعد 3 عقود من حكمه، على وقع احتجاجات شعبية واسعة متواصلة منذ نهاية العام الماضي، قتل خلالها نحو 90 شخصا.

وسبق أن أعلن المجلس العسكري الانتقالي الذي يتولى حاليا السلطة في السودان، يوم 12 حزيران/يونيو الماضي، عن إحباطه محاولتين انقلابيتين في البلاد، وإلقاء القبض على مجموعة ضباط مشاركين في هذا الحراك.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.