مبعوث فرنسي يلتقي الأمراء.. والوليد يطالب بمحاكمة علنية؟

ذكرت وسائل إعلامية أن مبعوثاً خاصاً من الرئيس الفرنسي "إبمانويل ماكرون" والسفير الفرنسي في الرياض الأسبوع الماضي قاما بزيارة مجموعة من الأمراء المعتقلين  في فندق "ريتز كارلتون"، إضافة إلى خالد التويجري مدير ديوان الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز.

وكان هدف المبعوث الفرنسي لقاء كل أمير على حدة، ولكن ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان قرر أن يجتمع المبعوث الفرنسي والسفير بالأمراء في لقاء واحد وبحضور رسميين سعوديين. والح الجانب الفرنسي على لقاء كل من الامير الوليد بن طلال على حدة والأمير متعب بن عبد الله المفرج عنه، لكن الجانب السعودي رفض.

ومازال بعض الأمراء يرفضون التفاهم والتنازل عن جزء من ممتلكاتهم للحساب الخاص بالسلطات السعودية والتابع للديوان الملكي وتحت إشراف الامير محمد بن سلمانويتزعم الامير الوليد بن طلال تيار الرفض، ويصر على محاكمة علنية للتهم الموجه له، بحسب بعض المعلومات.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.