خبريات في الظل

تيار المستثمرين!

يتحدّث مموّل قديم في "التيار الوطني الحر" في مجالسه الخاصة، عن أنّ رئيس التيار الوزير جبران باسيل، كرّس تيار المناضلين للمستثمرين، ويشير إلى أنّه تخطّى كلّ تضحيات المتمولين السابقين من المحازبين الفعليين نظراً لكثرة العروض المالية التي تنهال عليه.

تحجيم مستمرّ

يبدي حزب مدرج في خانة الموالين للعهد، انزعاجه من عدم طرق بابه طيلة الفترة السابقة، لسؤاله ما إذا كان يرغب بالمشاركة في الحكومة المقبلة، ويعتبر أنّ اقصاءه عن حقيبة حكومية، يعني أنّ حملة تحجيمه مستمرة.

"فئة" الوزير.. ومعايير التوزير

استغربت أوساط مرجعية روحية نوعية الأسماء المطروحة للدخول إلى الحكومة، حيث أن معظمها إما من فئة "الموظف"، أو من فئة "المتموّل"، في حين أن الطوائف التي يمثّلونها تختزن طاقات فكرية وكفاءات كبيرة جرى استبعادها.

وأبدت تلك الأوساط مخاوفها من أن يصبح معيار التوزير محصوراً بهاتين الفئتين كعرف يصبح دائماً، فيخسر البلد كفاءاته وتصبح الحكومات خليطاً بين "أرباب عمل" و"عمّال" يتولّى إدارتهم رؤساء مجالس إدارة!

تحالف "العديلان" في كسروان

يتحدّث مصدر مقرّب من النائب فريد الخازن، عن أنّ زعيم تيار "المردة" سليمان فرنجية، أقلع عن فكرة توزيره في الأشغال بعدما كان اسمه مطروحاً بقوة، وذلك لإبلاغه بطريقة رسمية أنّ هناك اعتراضاً على توزيره من مراجع عليا، خشية انتفاخ حجمه كسروانياً، الأمر الذي يؤثّر حتماً على التحالفات الانتخابية المقبلة، خاصة وأنّ الخازن هو عديل النائب نعمة افرام، وقد ينشأ تحالفاً بين "العديلين" يطيح باللوائح الأخرى.

عكار بلا وزارة!

أثار عدم ورود أي إسم من محافظة عكار لتمثيلها في الحكومة العتيدة، امتعاضاً شديداً في أوساط المنطقة، وخصوصاً في أوساط تيار "المستقبل" الذي لديه 4 نواب من أصل 7 في المحافظة التي تمثّل العصب الشعبي الأكبر لتيار "المستقبل"، ومع ذلك لم تحصل على مقعد وزاري في الحكومة.

لعبة حكومية

يبدي دبلوماسي غربي خشية ممّا يسميه لعبة "حزب الله" الحكومية، ويقول إنّ الحزب يتحكّم بكل مفاصل لبنان السياسية من خلال تفوّقه العسكري أولاً على كلّ الآخرين، ومن خلال إمساكه بأكثرية المجلس النيابي، والآن عبر تجريد فريق "14 آذار" من أوراقهم في الحكومة العتيدة.

كارثة مرتقبة

نقل مرجع اقتصادي لمرجع سياسي كبير، خشيته من التداعيات الكارثية المرتقبة على الواقع الاقتصادي اللبناني والمالية العامة للدولة اللبنانية، مع بدء تنفيذ العقوبات الأميركية ضدّ "حزب الله"، وتوقّع أن يعاني لبنان من ضغوط اقتصادية غير مسبوقة في العام 2019.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.