مصداقية مرشّح.. مفقودة!

سعى مرشّح سابق للانتخابات النيابية من مدينة جنوبية لإصلاح علاقته مع حزب فاعل، بعد أن خسر رهانه على مرجع كبير للحصول على مقعد وزاري كمكافأة له على دعم مرشحيه في الانتخابات الماضية.

ويفتّش المرشّح المذكور عن طريقة لإرضاء مسؤولي الحزب بعد أن تبيّن له أن عدم الرضى هو الذي قطع عليه الطريق على طرح إسمه للتوزير.

إلا أن مصداقية المرشّح لا يبدو أنها موضع ثقة، خصوصاً أنه معروف بإطلاق الوعود التي سرعان ما يتبيّن أنها فارغة.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.