هل بالإمكان جعل الوجبات السريعة مفيدة؟

هي وجبات شهية وتصعب مقاومتها لما تحويه من زيوت، عدا عن سهولة الحصول عليها مقارنة بإعداد الوجبات المنزلية. فالوجبات السريعة هي الحل "الأسرع" للموظفين، كما أنها طعام شهي ولا يُفوَّت.

إلا أن هذه الأطعمة معروفة بضررها على الصحة، وبتسببها بالسمنة، من هنا أعلنت خبيرة الطبخ نورية ديانوفا في مقال نشرته "نوفوستي" الروسية، أنه لا يمكن جعل الوجبات السريعة أو الحلويات غير ضارة تماماً، ولكن يمكن تخفيض ضررها بتغيير بعض المكونات لتقليل السعرات الحرارية فيها

وتشير ديانوفا، إلى أن محاولة جعل الوجبات السريعة غير ضارة تماماً، قد يؤثر في النهاية في طعم الطبق النهائي. كما يصعب تغيير المكونات الضارة في هذه المأكولات بصورة مطلقة. فمثلاً، إذا أردنا عمل حلوى باستخدام دقيق الحبوب الكاملة المفيد، فإن العجينة لن تلتصق ببعضها البعض ولن يكون بالإمكان خبزها جيداً. ولكن إذا استبدلنا ربعها أو نصفها بالدقيق العادي فسوف نحصل على عجينة جيدة.

من جهة أخرى، "يمكن تقليل السعرات الحرارية لتورتة "نابليون" باستخدام الكريمة الحامضة بدلاً من كريمة الزبدة المخفوقة. كما يمكن استخدام رب التمر (الدبس) أو الموز بدلاً من نصف كمية السكر المستخدمة في صنع كعكة شارلوت. لأن الموز يعطي سكراً وأليافأً غذائية وبوتاسيوم. كما يمكن إضافة النخالة إلى الدقيق، حينها نحافظ على الكعكة ونضيف لها فوائد جمة".

ووفقاً لديانوفا، يمكن عمل الشاورما في البيت وجعلها أقل ضرراً بتغيير بعض المكونات دون أن يؤثر ذلك في طعمها، وهنا تنصح خبيرة الطبخ بـ "تبديل الخبز الأبيض بكعك من الحبوب الكاملة، وإضافة اللبن الزبادي بدلاً من المايونيز، واستخدام لحم صدر الدجاج لصنع الشاورما". كما بالإمكان "إضافة المزيد من الخضروات. ويمكن استخدام الخبز الرقيق لأنه خال من الخميرة ويفيد بصورة خاصة الأشخاص الذين لا يمكنهم تناول خبز الخميرة".

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.