توضيح رسميّ لموقف عون من مسألة إعفاء بدري ضاهر من مهامه

بعدما أثير الجدل حول عدم توقيع رئيس الجمهورية ميشال عون على مرسوم إعفاء المدير العام للجمارك بدري ضاهر من مهامه، على الرغم من أن ضاهر كانت قد صدرت بحقه مذكرة توقيف على إثر التحقيقات بانفجار مرفأ بيروت، صدر عن مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية البيان الآتي:

"توضيحاً لموقف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من مسألة اعفاء المدير العام للجمارك السيد بدري ضاهر من مهام وظيفته ووضعه تحت تصرف رئيس مجلس الوزراء، ومنعاً لأي تفسيرات لا تنطبق مع الواقع، يهم مكتب الإعلام التأكيد على ما يلي:

أولاً: لم يرفض رئيس الجمهورية توقيع مرسوم إعفاء السيد ضاهر، لكنه طلب، عملاً بمبدأ المساواة، اصدار جميع المراسيم المتعلقة بالموظفين المعنيين بقرار مجلس الوزراء تاريخ 10/8/2020 المتضمن "الموافقة على وضع جميع الموظفين من الفئة الأولى والذين تقرر او سيتقرر توقيفهم، بتصرف رئيس مجلس الوزراء، مع اعفائهم من مهام وظائفهم الخ…".

ثانياً: إن الموظفين الموقوفين عدلياً، منقطعون حكماً عن القيام بوظائفهم بموجب القوانين والأنظمة المرعية الإجراء ولا يمكن بالتالي تكليفهم بمهام جديدة.

ثالثاً: ثمة موظفين، غير السيد ضاهر، ينتمون الى الفئتين الأولى والثانية موقوفين عدليا لم يتخذ في شأنهم أي تدبير إداري بعد، الأمر الذي يفرض ان يُطبّق الأجراء المطلوب تطبيقه على السيد ضاهر، على الجميع من دون استثناء عملاً بمبدأ المساواة".

 

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.