بعد استقراره النسبي في السوق السوداء… الدولار يعاود ارتفاعه

بعد مرحلة الاستقرار النسبي التي شهدها الدولار في الآونة الأخيرة، عاد سعر صرف الدولار في السوق السوداء، ليرتفع صباح اليوم الاثنين، متراوحاً ما بين 7930 و8030 ليرة للدولار الواحد.

وكانت نقابة الصرافين قد أعلنت عن تسعير سعر صرف الدولار الأميركي مقابل الليرة اللبنانية لنهار الإثنين حصراً وبهامش متحرك بين: الشراء بسعر 3850 كحد أدنى، والبيع بسعر 3900 كحد أقصى.

هذا وبدأ ارتفاع سعر صرف الدولار منذ مساء السبت الماضي، ليتراوح بين 7700 و7800 ليرة.

وكان هذا الارتفاع متوقعاً لدى مراقبي السوق المالية، وهو ارتفاع مرده إلى بداية شهر جديد، يزيد الطلب فيه على الدولار، سواء لناحية تأمين التجار لحاجاتهم بالدولار، أو تسديد فواتير بالدولار وغيرها من الأسباب…

من جهة ثانية، فإن الأسواق تترقب صدور القرار الظني في قضية اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وذلك في 7 آب، وصحيح أن القرار الظني  لا يتسبب برفع الدولار، إلا أن السوق المالي يتأثر بعوامل الاستقرار السياسي، ما يعني أن السوق قد يشهد ضبابية في التسعير، أقله يوم صدور القرار.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.