توتر على الحدود… عملية لحزب الله في مزارع شبعا ونتنياهو: مستعدون لجميع الاحتمالات!

لم يتأخر رد حزب الله على مقتل أحد عناصره في سوريا منذ أسبوع، وبعد تأهب اسرائيل على الحدود، جاءها الرد اليوم عبر استهداف أحد آلياتها العسكرية بصاروخ موجه، في مزارع شبعاـ وذلك حسب المعلومات الأولية.

وعلى الفور، فرض الجيش الإسرائيلي إغلاقاً في مرتفعات الجولان بسبب ما أسماه "حادثاً أمنياً"، ولم يدخل في تفاصيل الحادث، واكتفى بقول أن "الاشتباكات متواصلة في المنطقة الحدودية مع لبنان".

هذا وسُجل قصف مدفعي إسرائيلي على المرتفعات الشرقية لبلدة كفرشوبا وفي محيط موقع رويسات العلم، وقد توقف القصف في هذه الأثناء.

وعلى مستوى القيادة الاسرائيلية، يواصل رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو مشاوراته الأمنية وسط حال من الاستنفار في صفوف القوات الاسرائيلية، وهو أعلن أنه "نتابع باستمرار ما يجري على حدودنا الشمالية، وجيش الدفاع مستعد لجميع السيناريوهات".

من جهة ثانية، قال المتحدث باسم اليونيفيل في حديث للجزيرة، أننا "نجري اتصالات مع كل الأطراف ونتابع الوضع في الجنوب".

وقد قطع رئيس الحكومة حسان دياب اجتماعاته، وأجرى اتصالات مع رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ووزيرة الدفاع زينة عكر، إضافة إلى قائد الجيش جوزف عون، لمتابعة التطورات الحدودية.

ولم يعرف حتى الآن ما إذا وقعت إصابات في الجانب الإسرائيلي، فيما سيصدر بيان بعد قليل عن حزب الله، يتحدث فيه عن عمليته الأمنية.

من جهة ثانية، فإن الحدود اللبنانية مفتوحة على جميع الاحتمالات، والساعات القليلة المقبلة ستحدد ما إذا كان هناك اتجاه اسرائيلي لاستغلال رد الحزب على مقتل أحد عناصره، لإشعال جبهة حرب مع لبنان.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.