هل اقترب لبنان من مرحلة التفشي الوبائي المجتمعي؟

سجل لبنان اليوم ارتفاعاً ملحوظاً في عدد حالات الإصابة بكورونا بين المقيمين من غير المخالطين، ووصل عدد هؤلاء إلى 7 أشخاص.

ويعني هذا أن ترصد العدوى لدى هذه الحالات لم يبيّن حتى الآن عن مصدرها، ما قد يصعّب احتواء الوباء لدى المجموعات المصابة، طالما أن مصدر العدوى لم يكشف بعد.

وفي أوقات سابقة استطاعت وزارة الصحة معرفة مصادر العدوى لحالات غير مخالطة، وهذا ما يعطي أملاً بالسيطرة على تفشي الوباء، كي لا يصل لبنان إلى مرحلة التفشي الوبائي المجتمعي، مما يصعب حينها إيقاف انتشار الفيروس، وهذا السيناريو قد تصعب بعده العودة إلى الوراء!

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.