ارتفاع دولار "السوق السوداء" …وهل يعود سوق الصيرفة للعمل قريياً؟

في الـ27 من أيار الجاري، دخل تعميم حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، والقاضي باتخاذ الإجراءات الضرورية لحماية الليرة اللبنانية، حيز التنفيذ. ومع هذا لم يجد اللبنانيون أي انخفاض يذكر في سعر صرف الدولار، الذي يواصل ارتفاعه في السوق السوداء، مع استمرار إضراب الصيارفة المرخصين…

وقد سجل سعر صرف الدولار اليوم السبت في السوق السوداء ولدى الصرافين غير المرخصين، بين 4100 و 4200 ليرة لبنانية للدولار الواحد.

وبعدما تمّ الإفراج عن نقيب الصرافين ونائب النقيب وسائر الصرافين الموقوفين، تتجه نقابة الصيارفة للعودة عن الإضراب الأسبوع المقبل، وهذا القرار يبقى رهن اجتماع النقابة المتوقع عقده في الأيام القليلة المقبلة.

من جهة ثانية، فالصيارفة المرخصون لا يبدون حماستهم في فك الإضراب قبل تفعيل المنصة الالكترونية لمصرف لبنان، والتي من المفترض أن تنظم ضخّ الدولار في السوق، عبر ربطها بهؤلاء الصيارفة، وتحديد مبلغ 200 $ شهرياً كحد أقصى لكل مواطن يريد شراء الدولار.

فالصيارفة يخشون من الاضطرار مجدداً لشراء الدولار بـ 3100 ليرة وبيعه بأكثر من 3200 ليرة، وكي لا يقعوا في محظور تخطي السقف المحدد لبيع الدولار، من المرجح أن ينتظروا تشغيل منصة مصرف لبنان، كي يضمنوا الاستفادة من عملية البيع والشراء للدولار، دون مخالفة تعميم المصرف القاضي بعدم تخطي سقف الـ3200 دولار مقابل الليرة.

ومن الآن وحتى تفعيل تلك المنصة، يبدو أن الدولار سيبقى يشد "طلوع"، في السوق السوداء!

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.