تحذير جديد من كورونا… لن يكون التعامل معه أسهل في موجات الحر!

حتى الآن، لا يمكن الجزم بأن فيروس كورونا قد ينتهي في فصل الصيف، فيكون موسمياً ولا يعيش في الأجواء الحارة، بل أن كل المؤشرات تدل على أن الفيروس مستمر بالتفشي، على الرغم من درجات الحرارة العالية المسجلة في دول كثيرة حول العالم.

ومع هذا، يعتقد العلماء أن الفيروس يعيش أقل في الأماكن التي تشهد درجات حرارة عالية، أي أنه يستقر في الهواء لفترات أقل من الشتاء، لكنه لا يختفي كلياً.

وفي هذا الإطار، حذرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، من أن جائحة كوفيد-19 تزيد من المخاطر الصحية المرتبطة بموجات الحر، في حين يتوقع تسجيل درجات حرارة قياسية في نصف الكرة الشمالي هذا الصيف.

وحضت الوكالة التابعة للأمم المتحدة، الحكومات على وضع خطط للحفاظ على سلامة شعوبها أثناء موجات الحر مع حمايتهم من فيروس كورونا المستجد. فعلى سبيل المثال، إذا كان الجلوس في مكان عام مكيف ومغلق فكرة جيدة في حال حدوث موجة حر، فإنه يتعارض مع توصيات الصحة العامة المرتبطة بالوباء.

وقالت المتحدثة باسم المنظمة كلير نوليس كاب، خلال مؤتمر صحفي: "نعيش حالياً في إحدى أكثر السنوات حراً. بالنسبة إلى كثيرين، يزيد كوفيد-19 من المخاطر الصحية المرتبطة بالحرارة"، مشددة على أن الوباء "يجعل إدارة موجات الحر أكثر صعوبة".

كما أكدت نوليس كاب، أن المنظمة العالمية للأرصاد الجوية تنسق مع منظمات أخرى من أجل "تنبيه السياسيين لمحاولة مساعدتهم في التعامل مع الخطر المزدوج المتمثل في الحرارة ووباء كوفيد".

 

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.