انطلاق تجربة سريرية أوروبية على 4 علاجات مُحتملة لـ "كورونا"!

كلمات الأمل تعلو في الأفق: "سينتهي كل شيء قريباً"، و"سنقضي على الفيروس"، و"سننتصر"!

كل يوم تنتظر البشرية انفراجاً على شكل علاج أو لقاح محتمل لمواجهة عدو خفي اسمه كورونا. كل دراسة، وكل تجربة هي "فرصة". وآخر الفرص الواعدة هي تلك التي بدأت في أوروبا أمس، لاختبار 4 علاجات محتملة.

وفي التفاصيل، فقد بدأت تجارب سريرية أمس في سبع دول أوروبية  لاختبار أربعة علاجات محتملة لفيروس كورونا المستجد، وتشمل 3200 شخصاً.

وتتضمن العلاجات  عقاقير "ريمديسيفير"، و"لوبينافير" بخلطه مع "ريتوفانير" على أن يعطى العقار الأخير مع "أنترفيرون بيتا" أو من دونه، فضلاً عن "هيدروكسي كلوروكوين، وفق ما ذكرت هيئة "إنسيرم" الفرنسية للأبحاث الطبية.

وسيتم اختيار الخاضعين للتجربة من بين أشخاص ادخلوا المستشفى لإصابتهم بفيروس كوفيد-19 في بلجيكا وبريطانيا وفرنسا ولوكسمبورغ وإسبانيا وهولندا وألمانيا.

 دول أخرى تحاول…

الصين بدورها باشرت أول تجربة سريرية للقاح مضاد للفيروس. وقد وزع 108 متطوعاً على ثلاث مجموعات تلقوا الجمعة الفائت الحقن الأولى وفق صحيفة "غلوبال تايمز"، وسيخضعون لمتابعة طوال الستة أشهر القادمة.

ويتراوح عمر المتطوعين بين 18 و60 عاماً، كلهم من مدينة ووهان التي انطلق منها الوباء في كانون الأول قبل أن ينتقل إلى خارج الصين.

وكانت شركات صيدلة عالمية تعهدت الخميس الفائت، بتوفير لقاح ضد الفيروس في مهلة تتراوح بين 12 و18 شهراً كحد أدنى.

من جهتها، أعلنت روسيا أنها باشرت تجربة لقاح على الحيوانات على أن تصدر نتائجها الأولى في حزيران.

ولا يهم المصابين أو المهددين بالإصابة، أي دولة ستكتشف العلاج قبل غيرها، بقدر ما تهمهم السرعة في الوصول إلى العلاج، وأن يكون متاحاً للجميع، لوقف استنزاف المزيد من ضحايا الفيروس!

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.