بعد التلاعب بأسعار الكمامات… وزارة الإقتصاد تتحرك

إنها كورونا الإستغلال، الذي يمارسه التجار عند كل أزمة تضرب المجتمع، فبمجرد تسجيل أول حالة كورونا في لبنان، التي أصابت الناس بالهلع، خصوصاً في ظل الشائعات التي رافقت الإصابة، تهافت المواطنون إلى شراء الكمامات كإجراء احترازي، فما كان من بعض الصيدليات إلا أن استغلت الوضع، فأصبحت الكمامة التي بألفي ليرة تباع بـ ستة آلاف ليرة وأكثر!

لكن مديرية حماية المستهلك كانت لجشع بعض أصحاب الصيدليات بالمرصاد، فسطرت اليوم، بتوجيه من وزير الإقتصاد والتجارة راوول نعمة، 9 محاضر ضبط بحق صيدليات وشركات لبيع الأدوية الطبية، وذلك لارتكابها مخالفات للنصوص القانونية النافذة ومحاولة تحقيق أرباح غير مبررة عبر استغلال تهافت اللبنانيين على شراء كمامات الوجه الطبية.

ودعا نعمة في هذا السياق، المستهلكين، إلى "ضرورة الإبلاغ عن أي مخالفة على الخط الساخن 1739 أو عبر التطبيق الالكتروني Consumer Protection Lebanon لتسجيل الشكاوى وملاحقتها"، مؤكداً "استمرار الوزارة في أداء مهامها والتشدد بضبط المخالفات".

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.