خلية الأزمة الوزارية: لتخفيف الرحلات الجوية من البلاد التي شهدت إصابات بالكورونا

ترأس رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب، قبل ظهر اليوم في السرايا الحكومية، اجتماع خلية الأزمة الوزارية التي ناقشت مواضيع ملحة من بينها فيروس كورونا.

وعلى صعيد الإجراءات للحد من الفيروس المستجدّ، تم اتخاذ إجراءات صارمة في مطار رفيق الحريري الدولي- بيروت، وكل محطات العبور، وتخفيف الرحلات الجوية من البلاد التي شهدت إصابات بالفيروس وإليها. كما سيخصص مستشفى حكومي في كل محافظة لاستقبال أي إصابة بهذا الفيروس، ليتم عزلها وحصرها، إضافة إلى اتخاذ قرار بمنع تصدير الكمامات الواقية ومنع احتكارها من قبل التجار.

وشددت اللجنة الوزارية على أنه "ليس من داع للهلع بالرغم من كل ما ظهر من تضخيم عبر وسائل الإعلام". كما سيعقد وزير الصحة العامة والمدير العام لمستشفى رفيق الحريري الجامعي عند الخامسة عصراً مؤتمراً صحافياً، للإدلاء بمعلومات متعلقة بتسجيل الإصابة الأولى بفيروس كورونا في لبنان، تليه جولة ميدانية في أقسام العزل المستحدثة الخالية من المرضى.

وعلى صعيد آخر، كلفت اللجنة الوزارية وزير الإقتصاد بالقيام بما يراه مناسباً لجهة حسم النقاش حول رفع سعر ربطة الخبز بعدما استمعت منه إلى ما جرى من حوار بينه ونقابة أصحاب الأفران.

ومن جهته، عرض وزير البيئة والتنمية الإدارية خطتين لمعالجة ملف النفايات، واحدة عاجلة والثانية آجلة.

وفي موضوع الكهرباء، عرض وزير الطاقة موضوع استيراد مادة المازوت من الخارج وحجم حاجة لبنان لهذه المادة في مختلف القطاعات، ومسألة فتح الإعتمادات لحصة الدولة في السوق المحلية.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.