الرئيس عون يطلب توحيد تسعير بطاقات السفر بالليرة اللبنانية

عطفاً على البيان الصادر عن نقابة أصحاب مكاتب السفر والسياحة حول توحيد تسعير بطاقات السفر، أوضح مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية أن الرئيس ميشال عون، بعد مراجعته من النقابة، طلب توحيد التسعير لبطاقات السفر من خلال تطبيق القوانين اللبنانية بحيث يكون التسعير بالليرة اللبنانية.

وكان وفد نقابة أصحاب مكاتب السفر والسياحة شكا لدى رئيس الجمهورية من أنّ شركة طيران الشرق الأوسط تبيع تذاكر السفر للمواطنين بالليرة اللبنانية، في حين تُلزم مكاتب السفر أن تدفع بالدولار ثمن البطاقات التي تشتريها لزبائنها ما ألحق ضرراً وغبناً بمكاتب السفر والسياحة. لذلك طلب الرئيس عون توحيد التسعير وفق القوانين اللبنانية أي بالليرة اللبنانية، وسيتابع مع المراجع القضائية المعنية المخالفات التي قد تُرتكب في التسعير بغير الليرة اللبنانية لاتخاذ التدابير اللازمة بحق المخالفين.

يُذكر أنّ بياناً لنقابة مكاتب السفر كان صدر منذ قليل، تضمّن شكراً لمساعي رئيس الجمهورية في "توحيد المعايير" بين شركات الطيران وشركات السفر والمستهلكين، معتبرةً أنّ قرار شركة الميدل إيست دولرة بطاقات سفرها هو الحل، لكنّ توضيح رئيس الجمهورية أتى ليبيّن أنه كان يطالب بتوحيد المعايير عبر دفع المستهلك وشركات السفر لشركات الطيران بالعملة الوطنية، أي الليرة اللبنانية!

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.