نقابة أصحاب مكاتب السفر تؤازر الميدل إيست في قراراها… وتطالب بإلغاء مادة من الموازنة!

بعد إعلان شركة طيران الشرق الأوسط "الميدل إيست" وشركات الطيران العاملة في لبنان، أنه اعتباراً من يوم غد الإثنين، ستبدأ بقبول الدفع بالدولار الأميركي فقط للراغبين بالسفر على متنها، صدر عن نقابة أصحاب مكاتب السفر والسياحة في لبنان البيان التالي:

"في إطار سعيها الدؤوب لحل معضلة المنافسة المستجدة وغير المتكافئة بين شركات الطيران، أعضاء المنظمة العالمية للطيران الدولي  IATA، ومكاتب السفر والسياحة، والتي كادت أن تطيح بالقطاع والعاملين فيه. وإستكمالاً لإتصالاتها ومراجعاتها على أعلى المستويات منذ تاريخ ظهور الأزمة، وعملاً بقرار الجمعية العمومية لنقابة أصحاب مكاتب السفر والسياحة في لبنان المنعقدة في مركز النقابة في الأشرفية بتاريخ 28/01/2020 . أجرى مجلس النقابة سلسلة من المشاورات واللقاءات مع المسؤولين والمعنيين مباشرةً بالقطاع، وآخرها بتاريخ 12/02/2020 اللقاء مع ممثلي شركات الطيران في لبنان BARLEB، طرحت خلالها النقابة رؤيتها للحل على المديين القريب والبعيد".

وأعلنت النقابة أنّ المجتمعين توصلوا إلى حل "يقضي بتوحيد معايير التعامل بين شركات الطيران من جهة وكل من مكاتب السفر والسياحة والمستهلكين من جهة أخرى، ضمن شروط المنظمة العالمية للطيران الدولي IATA، (لبنان عضو فيها) ووفقاً للقوانين المرعية الإجراء والمعاهدات ذات الشأن، وإستناداً على قاعدة المحافظة على القطاع وحقوق المستهلك كما ومصالح شركات الطيران، على أن يبدأ التنفيذ صباح الإثنين 17/02/ 2020".

وشكرت النقابة "كل من ساهم في حل هذه المسألة من مسؤولين سياسيين وعلى رأسهم فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وإدارات شركات الطيران العاملة وعلى رأسهم إدارة شركة طيران الشرق الأوسط"، آملةً من المعنيين "التكاتف مجدداً من أجل التصدي إلى الخطر الداهم المتمثل بالمادة 42 من قانون الموازنة العامة للعام 2020 توصلاً لإلغائها وتحرير القطاع من خطره".

 

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.