كيف علّق نقيب الأطباء على القرار الظني في قضية الطفلة صوفي مشلب؟

أصدر نقيب الأطباء البروفسور شرف أبو شرف بياناً، تعليقاً على ما نشر بشأن القرار الظني في قضية الطفلة صوفي مشلب، جاء فيه:
"تداولت وسائل الإعلام يوم أمس نبأ مفاده أنّ قراراً صدر عن قاضي التحقيق في جبل لبنان، دان طبيبين هما نقيب سابق للأطباء ورئيسة سابقة للجنة التحقيقات الطبية، بجرم إصدار تقرير كاذب في قضية الطفلة صوفي مشلب، التي لا تزال عالقة أمام القضاء، وواكبت هذا النبأ مواقف وتعليقات تفتقر إلى الدقة والصحة والموضوعية.
في ضوء ذلك، وحرصاً على الحقيقة والعدالة وعلى حسن سير العمل الطبي وحسن سير العمل القضائي في آن، يهم نقيب الأطباء والنقابة لفت نظر وسائل الإعلام المحترمة والرأي العام إلى أنّ القرار الصادر الذي نبدي إزاءه التحفظ التام هو قرار ظني، لا شأن للإدانة فيه، وإلى أنّ القضية باتت أمام قضاء الحكم الذي نثق به كل الثقة، آملين منه البت بها في أسرع وقت ممكن، وراجين من وسائل الإعلام توخي المزيد من الحذر والدقة في مثل هذه القضايا لدى التوجه إلى الرأي العام الذي لن ينجر وراء كل ما يجافي الحقيقة ويسيء إلى رسالة الطبيب الإنسانية".

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.