بدء الإحتفال بذكرى استشهاد الحريري… وهذا ما حصل قرب ضريحه

بدء الإحتفال في الذكرى ال15 لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري، في بيت الوسط، في حضور الرئيس سعد الحريري، وشخصيات سياسية ونيابية وحزبية وسفراء عرب وأجانب، وأبرزهم سفيرة الولايات المتحدة الأميركية اليزابيت ريتشارد والسفير السعودي وليد البخاري.

وتوازياً، وقع إشكال قبل قليل بين مناصرين ل "تيار المستقبل" عند ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري ومتظاهرين في ساحة الشهداء، على خلفية الهتافات التي يطلقها مؤيدو "المستقبل" الداعمة للرئيس سعد الحريري، والهتافات المضادة باسم الثورة وعبارة "كلن يعني كلن" من الطرف الآخر.

بدورها، عملت عناصر من الجيش والقوى الأمنية على احتواء الوضع بسرعة لمنع تفاقمه، خصوصاً وأنه عاد وتجدد تراشقاً بعبوات المياه والحجارة بين الطرفين.

من جهة أخرى، شهدت العاصمة بيروت تحركاً لمناصري تيار "المستقبل"، حيث جابوا شوارع طريق الجديدة، المزرعة، البربير، الكولا، قصقص، وعائشة بكار، على دراجاتهم النارية و سياراتهم، حاملين أعلام التيار وهتفوا للرئيس سعد الحريري، وبثوا الأغاني الوطنية والخاصة بالتيار.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.