قوى الامن تنعى شهيدها المؤهل زياد العطار

نعت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، المؤهل الشهيد زياد العطار الذي تعرض لاعتداء مسلّح أثناء قيامه بواجبه في فصيلة الأوزاعي وقضى شهيداً بتاريخ اليوم 12/02/2020 متأثراً بجروحه نتيجة لإطلاق النار عليه من قبل المدعو حسن الحسين (لبناني). والتحقيق جار بإشراف القضاء المختص.

وكانت القوى الأمنية قد نعت أمس شهيدها النقيب جلال شريف الذي توفي جراء إطلاق النار عليه في الحادثة عينها بعد أن سحب حسين الحسن(شقيق أحد المساجين الذي كان موقوفاً في الفصيلة) مسدس أحد الأمنيين وأطلق النار على النقيب شريف وعلى العنصرين زياد العطّار وعلي أمهز، قبل أن يُطلق النار على نفسه.

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.