تسديد مستحقات اليوروبوند يفاقم الشح في الدولار 

يتقاطع معظم خبراء الاقتصاد، عند حقيقة تراجع قدرة لبنان على استيراد المواد الأولية الأساسية من الخارج، في حال دفعه لمستحقات اليوروبوند الشهر المقبل، نظراً إلى الشح في الدولار الذي ستفاقمه عملية السداد. كما ويعتبرون أنّ دفع هذه السندات سيُصنّف في خانة اللا أخلاقي، إذ لا يجوز للبنان الرسمي أن يستخدم مليار و200 مليون دولار من ودائع الناس المحتجزة في البنوك، بينما لا يُسمح لهؤلاء بسحب أكثر من 200 دولار في الأسبوع من حساباتهم المودعة لدى المصارف.  

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.