مقتل نقيب في الأوزاعي.. ووالده يتعرّض لأزمة قلبية 

ذكرت معلومات أمنية، بأنّ مواطناً من بلدة سحمر البقاعية يدعى حسين الحسن، توجّه إلى مخفر الأوذاعي لزيارة شقيقه الموقوف هناك، وأثناء اللقاء حصل تلاسن بينهما، ما استدعى تدخّل العناصر الأمنية، فسارع الحسن إلى سحب سلاح النقيب جلال شريف، وأطلق النار عليه، وأصابه إصابة بالغة، ما لبث أن استشهد على أثرها، ليعود الحسن وينتحر.  

. 

وبحسب مصادر أمنية، أدّت الحادثة إلى فرار 20 سجيناً، تمكن الجيش اللبناني من إعادة توقيف 7 منهم. 

النقيب الشهيد هو ابن العميد الركن علي شريف، نائب مدير المخابرات في الجيش اللبناني، الذي أُدخل إلى المستشفى إثر تعرّضه لأزمة قلبية حادة بعد معرفته بمقتل ابنه.  

 

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.