اللقاء الديموقراطي لن يعطي الحكومة الثقة…  وأبو الحسن يدعو دياب لـ"التمرد"!

أعلن عضو كتلة "اللقاء الديمقراطي" النائب هادي أبو الحسن، أنّ اللقاء الديموقراطي لن يعطي الحكومة الثقة.

وقال أبو الحسن في كلمة ألقاها خلال جلسة مناقشة البيان الوزاري: "الحكومة أتت مخيبة للآمال فبعض وجوهها هو من صنف المستشارين المؤتمنين على توجهات تياراتهم".

وأكد "أننا نتحمل المسؤولية رغم المزايدات والإستهدافات في ظل وضع مأزوم"، وقال: "ننطق بالحق ونصون الحقيقة ونصوب المسار لتفادي الإنهيار".

وأعلن "أننا نجدد تمسكنا بالنهج الإصلاحي انطلاقاً من موقعنا المعارض البناء لأننا لسنا ممن يخبئون رؤوسهم في الرمال"، مشيراً إلى أنّ "أكثر ما يقلقنا هي حالة الفوضى والغليان والتوتير والتشهير بحيث أصبح لبنان متفلتاً من كل الضوابط".

ورأى أبو الحسن "أننا أمام واقع خطير، وهذه الحكومة لا تتحمل مسؤولية ما وصلت البلاد ولكنها حتماً مسؤولة عما سيأتي خصوصاً وأنّ البيان الوزاري يدل على الإمعان في الاستمرار بنهج الحكومة السابقة". داعياً رئيس الحكومة للتمرد، قائلاً: "تمرد يا دولة رئيس الحكومة وارفض ما يُفرض عليك وبعدها ربما تستحق حكومتكم الثقة".

وأشار إلى أنّ "ملاحظتنا كبيرة على البيان الوزاري الإنشائي المنمّق الخالي من أي خطة، لذا المطلوب إقرار قانون استقلالية القضاء قبل ملاحقة الفاسدين كما تفعيل أجهزة التفتيش المركزي".

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.