ورش السرايا لتصحيح الخلل البنيوي في الاقتصاد 

يُفيد مطبخ السرايا الحكومي، أنّ الورش الاقتصادية التي تستضيفها السرايا يومياً، تضع نصب أعينها تصحيح المالية العامة، انطلاقاً من قناعة راسخة لدى الفريق الاقتصادي المكلّف هذه المهمّة، بأنّ تصحيح هذا الخلل البنيوي يأتي في صلب خطّة الإنقاذ الشاملة التي يتمّ إعدادها. وبحسب مصادر السرايا، يتم الإعداد لسلسلة إصلاحات تثمر تحسيناً للجباية ومكافحة للتهريب عبر المعابر الشرعية وغير الشرعية لوضع نسبة العجز على مسار تراجعي، وليس العكس كما كان عليه الوضع السابق. بحيث أدّى التراخي في فرض جباية عادلة في الكهرباء على سبيل المثال لا الحصر إلى عجز متراكم، جعل مؤسسة كهرباء لبنان تكبّد الدولة 40 بالمئة من دينها العام، أضف إلى تراكمات أخرى من بينها الصفقات، والإدارة السيئة، وعدم وجود رؤية حقيقية.  

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.