خبريات في الظل

أعراف جديدة!

يتململ مرجع ديني سني في مجالسه ممّا آلت إليه أحوال الطائفة السنيّة، ويقول إنّ الطائفتين الشيعية والمارونية تعمدان إلى تكريس أعراف جديدة في تشكيل الحكومات.

 

ابتزاز أميركي

تتحدّث شخصية رفيعة في "التيار الوطني الحرّ" عن ابتزاز أميركي مكشوف للعهد، وأنّه لا بدّ من التمايز عن "حزب الله" في الفترة المقبلة، وذلك للحدّ من المفاعيل السلبية لهذا الابتزاز.

 

انزعاج سوري؟

لمس زوار دمشق انزعاجاً سورياً شديداً من رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل بسبب موقفه المتعلّق باقتراح وضع لوحة عن "جلاء الجيش السوري" عن لبنان إلى جانب لوحة جلاء جيش الانتداب الفرنسي عن لبنان، عند نهر الكلب.

وقال بعض الزوار إن محاولات باسيل التمايز بحجة "العقوبات الأميركية" التي تهدد العهد وتهدّد باسيل، لا يفترض أن تصل إلى الحدّ الذي يساوي فيه باسيل الوجود السوري في لبنان بالانتداب الفرنسي.

 

"تواصل" مع "خصوم الخصوم"!

يبدو أن "وزير التواصل مع سوريا" بيار رفّول الذي يتردّد إلى دمشق بشكل دوري لـ"التنسيق"، قد أضاف إلى مهمّاته "التواصل الداخلي" مع خصوم الذين يختلفون مع العهد. وقد سجّلت في هذا السياق زيارة قام بها رفّول إلى المهندس معن كرامي في طرابلس.

 

مخرج؟

اقترح سياسي مخضرم مخرجاً لـ"العقدة السنّية" بأن يتمثّل الرئيس نجيب ميقاتي بوزير مسيحي، ماروني أو أرثوذكسي، على اعتبار أن كتلته تضمه إلى نائبين مسيحيين ونائب علوي. على أن يؤول الوزير السنّي إلى "اللقاء التشاوري".

 

زحفاً زحفاً نحو بعبدا؟

يقول مصدر حزبي في "8 آذار"، إنّ الوضع الاقتصادي للشعب اللبناني لا يحتمل ترف تعليق تشكيل الحكومة، ويعتبر أنّ كثيرين سيزحفون قريباً نحو "قصر الشعب" في بعبدا طلباً للقمة العيش.

 

اعتراف بالشراكة

تعيد أوساط "اللقاء التشاوي" عدم تجاوب رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري مع طلبهم لموعد معه، إلى عدم رغبته في الاعتراف بشراكتهم له، بعد أن كرّست الانتخابات النيابية هذه الشراكة بشكل لا لبس فيه، وترى الأوساط أنّ مجرّد تشريع أبواب بيت الوسط لهم، يعتبر تشريعاً لشرعيتهم في نظر الحريري.

 

فشل "التسويق"

تتحدّث بعض المعلومات عن أن أحد نواب "اللقاء التشاوري" حاول تسويق تسمية نجله وزيراً عن نواب "اللقاء" في إحدى الدول الخليجية، كحلّ، إلا أن هذه المحاولة ارتدّت عليه سلباً وبات هو نفسه مستبعداً عن تسميته كوزير يمثّل "اللقاء التشاوري".

 

خطيئة "حزب الله"

يعتبر مصدر مسؤول في "8 آذار" أنّ "تيار المستقبل" لم يعد يمثّل أكثر من نصف السنّة في لبنان، وأنّ "حزب الله" ارتكب خطيئة في الانتخابات النيابية الفائتة، من خلال تعمّده منح الحريري مقاعد نيابية لا يستحقّها في أكثر من دائرة انتخابية، تماماً كما فعل مع حزب "القوات اللبنانية"، وذلك بغية عدم الانكشاف دولياً.

 

الـ"بيزنس" يجمع!

حاولت جهات سياسية وأمنية معرفة خلفيات وأبعاد العلاقة الجيّدة التي تجمع بين الرئيس سعد الحريري والرئيس نجيب ميقاتي، والتي تطوي صفحة الخصومة المستمرة بينهما منذ العام 2011. وتردّد أن السبب يعود إلى علاقة "شراكة" مالية بين الرجلين مع وعد من الحريري بالترخيص لميقاتي إنشاء شركة "نور الفيحاء" بعد تشكيل الحكومة. ما يعني أن "البيزنس" يجمع الرجلين بروابط أقوى من السياسة، وأنهما اتفقا على "دفن" خلافاتهما و"دفن" أيضاً "ضحايا" معاركهما.

 

البلد مفلس!

يردّد زعيم أقلوي أمام زواره أنّ البلد يعيش حالة إفلاس حقيقية منذ أكثر من عام، ولكنّنا بحاجة إلى بطل يعلن صراحة للشعب اللبناني حالة الإفلاس هذه.

 

تقهقر عائدات المرفأ

حزب محسوب على خطّ "المقاومة"، يحمّل "التيار الوطني الحرّ" مسؤولية تقهقر عائدات مرفأ بيروت إلى ثلث ما كانت عليه سابقاً، عبر إصراره على تسكير باب التهرّب من جزء من الضرائب الذي كان مفتوحاً سابقاً، ويقول إنّ هذا الإصرار هرّب الواردات إلى مرفأ اللاذقية، وأنّه يتمّ تهريب البضائع إلى لبنان بشكل سلس.

 

باسيل يؤدي خدمة لفرنجية؟

يقول قريبون "حزب الله" إنّ الحزب يأخذ على زعيم "تيار المردة" سليمان فرنجية تقوقعه داخل منطقته، ويعتبر بأنّ تمدّده خارج الشمال حاجة ملحّة، ولكنّه يرى في الوقت نفسه أنّ الخطايا التي يرتكبها رئيس "التيار الوطني الحرّ" الوزير جبران باسيل، تخدم فرنجية على مساحة الجغرافيا اللبنانية، وتعوّض غيابه.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.