"سيدات ملونات" في سماء لبنان!

في ظاهرة فريدة، اجتاحت أسراب من الفراشات سماء لبنان ودول المتوسط الأسبوع الماضي، ما شكل منظراً مميزاً للمواطنين ومحبي الطبيعة.

هذه الفراشات من نوع "فانيسا كاردوي" وهي سمراء اللون تحمل على كل جانب من جانبيها خطوطا وبقعا ملونة. وهذه الظاهرة تتكرر سنويا في مثل هذه الايام، إذ تتحرك الفراشات في رحلة سفر كما الطيور المهاجرة من اوروبا.

وتهاجر هذه الفراشات من أفريقيا الوسطى نحو المناطق الشمالية هرباً من الحرارة المرتفعة في فصل الصيف، وعادة ما تسافر بمجموعات ضخمة تصل أعدادها الى مئات الملايين، وتحلق الفراشات التي تعرف أيضاً باسم "السيدة الملونة" بعلو منخفض ما يجعل رؤيتها سهلة. ونقلت تقارير أن أعداداً كبيرة منها بقيت تحلق فوق قبرص بانتظار المجموعات القادمة من فوق لبنان وفلسطين المحتلة لتعود وتتابع طريقها نحو تركيا. وتبلغ سرعتها إذا كانت الرياح مؤاتية لحركتها 45 كيلومتراً في الساعة، أمّا الفراشات الضعيفة فتموت خلال هذه الرحلة، إلا أنها تتزاوج وتبيض قبيل نفوقها.

تعمل فراشة "فانيسا كاردوي" في مسار ترحالها وهجرتها على تلقيح النباتات. ويسجل خبراء الزراعة، بأنّ فراشة "فانيسا" قادرة على تلقيح أكثر من 100 نوع من النباتات، أضف إلى أنّها تشكّل جزءاً من شبكة الغذاء، لكونها تؤكل من الطيور والخفافيش بشكل خاص. ويشير الخبراء إلى أنّ الدراسات التي أُجريت على فراشات "فانيسا" أثبتت أنّ هذا "الفصيل" من الفراشات يوازي بأهميته النحل.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.