خبريات تحت الضوء

بدنا خان بلبنان

* تناقلت وسائل الإعلام العالمية مؤخراً خبراً مفاده أنّ رئيس وزراء باكستان عمر خان، تنازل عن قصره الحكومي بشكل طوعي، كي يصار إلى تحويله لجامعة وطنية، وأمر بتحويل المزيد من العقارات الحكومية الفارهة لمتاحف وفنادق ومراكز ثقافية، وذُكر أنّ الهدف من قراره الأخير هو التخفيف من الضرائب التي يدفعها الشعب، والتي يذهب جزء منها للعناية بالمقرات الحكومية، المخصصة للمسؤولين الرسميين.

– وينك يا خان ووينك يا لبنان…

كهربا وشوكولا

* تعقيباً على قرار تركيب عدادات على مولدات الكهرباء، كتب حزبي سابق: "إذا أصحاب المولدات عم يربحوا هلقد، ليه الدولة ما بتبيع معامل الزوق والزهراني ودير عمار كسر، وبترجّع البواخر لأصحابها، وبتشتري مولدات صغيرة بكل الأحياء، وبتعطينا كهربا 24 مع عدادات.. وبالمليارات يللي بتوفرهن بتوزع شوكولا وبتطعمينا؟

– فكرة سديدة. بس يا صاحبي إذا صار هيك، بيصيروا كل السياسيين بدن يفتحوا معامل شوكولا.

بلد التخفيف

* كشفت بعض التقارير الاقتصادية مؤخراً، أنّ المعامل اللبنانية تقفل أبوابها بمعدل معملين كلّ شهر، بسبب تردّي الأوضاع الاقتصادية.

– شعب بدو قواص. ليه النق؟ خدو الموضوع من الناحية الإيجابية. إغلاق المعامل بيخفّف من عجقة السير، والتخفيف من عجقة السير بيخفّف التلوّث، وتخفيف التلوّث بيخفّف السرطان، وتخفيف السرطان بخفّف من مصاريف الدولة.

العترة عالآدمي

* علّق رئيس حزب "التوحيد العربي" الوزير السابق وئام وهاب، عبر "تويتر" على الإشكال الذي وقع في مطار بيروت بين جهاز أمن المطار التابع للجيش اللبناني وسرية التفتيش التابعة لقوى الأمن الداخلي، بالقول: "ما حصل في المطار بلطجة أمنية رسمية دفع ثمنها الناس، ونتمنى على القاضي بيتر جرمانوس توقيف الفاعلين دون النظر إلى مرجعياتهم لأنّ هذا عمل عصابات".

– ما البلد مجموعة بلطجية، والعترة على الآدمي.

مقطورات للهَبَل

* تداولت وسائل الإعلام اللبنانية مؤخراً خبر تقديم الولايات المتحدة الأميركية مؤخراً 8 مقطورات للجيش اللبناني، وقد ترافق الخبر مع صور للمقطورات.

– هيدي المقطورات هيي حتى تحمّل هبلنا. عم نحتفل بـ 8 مقطورات، متل كأنوا الأميركان مقدميلنا قنبلة نووية.

عقوبات على عقوبات

* صوّت مجلس النواب الأميركي على مشروع قانون يفرض عقوبات على "حزب الله" أقسى من العقوبات السابقة.

ومن الواضح، أنّ صقور الكونغرس يسعون لإقرار القانون الجديد مع رزمة جديدة من العقوبات على إيران في الخامس من تشرين الثاني المقبل.

– حلو كتير. ما بيكفينا إنو خلقنا بلبنان، حتى يجو الأميركان يحطو عقوبات على عقوباتنا؟!

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.