جولة انتخابية

*لم تنته المفاوضات بين "تيار المستقبل" وبين "الجماعة الإسلامية" إلى نتيجة حتى اليوم بشأن التحالف الانتخابي. وتشير المعلومات إلى أنّ "الجماعة الإسلامية" تطالب بثلاثة مقاعد في لوائح التحالف: مقعد في بيروت للنائب عماد الحوت، ومقعد في الضنية للنائب السابق أسعد هرموش، ومقعد ثالث في طرابلس أو عكار أو البقاع الغربي.

*جمع لقاء سري بين موفد "برتقالي" ورئيس "حركة الاستقلال" المرشّح ميشال معوض، وقد عرض الموفد العوني على معوض أن يكون في لائحة واحدة مع الوزير بيار رفول في دائرة زغرتا، من دون أن يحصل على جواب نهائي من مضيفه.

*تساءلت أوساط بيروتية عن مصلحة مرشّحين فيها بتلقّي دعم من مرجع سابق من خارج العاصمة.

*بات من المرجّح أن تتشكّل 4 لوائح في دائرة طرابلس ـ الضنية ـ المنية، بسبب حسابات انتخابية على أساس القانون الحالي والالتباسات التي يتركها على النتائج.

*ستطلّ قوى "14 آذار" برأسها مجدداً في الانتخابات النيابية المقبلة، من خلال لائحة موحّدة في دائرة الأشرفية، وهناك ترجيحات بأن تخرق هذه اللائحة بشكل كبير.

*تؤكد المعلومات أنّ باب التحالف الانتخابي بين حزب "الكتائب اللبنانية" والمجتمع المدني قد أُغلق إلى غير رجعة، وقد لوحظ خلال الأيام الماضية انتقاد الناشطين في المجتمع المدني لحملة حزب "الكتائب" الانتخابية التي تحمل اسم "نبض التغيير".

*من الواضح أنّ الأحباش يتوجّسون من الاستحقاق الانتخابي المقبل، وقد تمثّل ذلك من خلال تريّثهم في إعلان تحالفهم في دائرة بيروت الثانية، ومن الواضح أنّهم لم يحسموا بعد قرارهم لناحية التحالف إمّا مع "تيار المستقبل" وإمّا مع "حزب الله".

*ما زالت الضبابية تلفّ اسم المرشّح الكاثوليكي على لائحة "التيار الوطني الحرّ  ـ المستقبل" في دائرة صيدا ـ جزين، في ظلّ حالة التخبّط التي يعاتي منها "التيار البرتقالي" نتيجة سوء خياراته في جزين.

*يبدو المجتمع المدني كمن يلهث خلف الشهرة، إذ جاء تعدّد الكلمات خلال مبادرة اللقاء الوطني الذي جمع قرابة 200 مُمثل عن الجمعيات المعارضة، فاقعاً، وأظهر هذا التعدّد كثرة اللاهثين خلف الأضواء.

*يقول مصدر حزبي في "8 آذار"، إنّ الأمير طلال إرسلان لم يستوعب إلى اليوم فذلكات القانون الانتخابي الجديد، ولذلك هو عاجز عن تشكيل لائحة خاصة بها، من دون انتظار منّة من رئيس "اللقاء الديمقراطي" وليد جنبلاط.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.