خبريات في الظل

  • رغم ملاحظاتهم السابقة على الأداء الثأري والاستئثاري للطاقم "البرتقالي"، يرفع "المرديون" في مجالسهم العامة القبعة لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ويقولون إنّه التفّ على الأزمة بحكمة وحنكة.
  • يقول قياديون في "القوات اللبنانية" في مجالسهم، إنّهم ارتكبوا خطأ جسيماً عندما أمنوا جانب "التيار الوطني الحر"، ويردّدون أنّهم و"الكتائب اللبنانية" باتوا في خندق واحد.
  • يعتبر محللون سياسيون أنّ حلفاً خماسياً قد نشأ بشكل تلقائي بعد عودة رئيس الحكومة سعد الحريري من "منفاه" اللا اختياري، مع إضافة جديدة على الحلف القديم تتمثّل بـ "التيار الوطني الحر".
  • يوجّه قيادي مقرّب من السعودية جملة انتقادات علنية لوزير الخارجية جبران باسيل، ويردّد في مجالسه أنّ الرياض لن تغفر له إخراجه لقضية الحريري عن السياق المرسوم لها سعودياً.
  • يقول مرجع في فريق "8 آذار" إنّ شعبية رئيس الحكومة سعد الحريري باتت عابرة للطوائف، وأنّ عليه أن يتجنّب اليوم أكثر من أيّ وقت مضى الدعسات الناقصة، كي لا يهبط منسوب شعبيته.
  • يسأل مسؤول في تيار سياسي كان محسوباً تاريخياً على السعودية، ما إذا كانت الرياض تعاني من انفصام في الشخصية، إذ تصرّ على أنّها لم تكن تحتجز حرية رئيس الحكومة سعد الحريري، في الوقت الذي أدرك فيه القاصي والداني أنّ الحريري أُجبر على الاستقالة، ولولا الوساطات العربية والغربية لكان إلى اليوم أسير قصره.
  • رغم كلّ الملاحظات اللبنانية على أداء ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، يردّد البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي أمام زواره، أنّ ما رآه في السعودية يستحقّ التوقّف عنده والتعويل عليه.
  • تردّد شخصية مركزية في "14 آذار"، أنّ طهران تطلق النار على أعدائها، بينما الرياض تطلق النار على حلفائها.
  • يقول مسؤول في "الحزب التقدمي الاشتراكي" إنّ "العار الذي ألحقته السعودية بلبنان، سيظلّ يلاحق اللبنانيين إلى ولد الولد".
  • يرى دبلوماسي عربي إنّ سياسة السعودية الداخلية والخارجية يتحكّم بها مجموعة غلمان يحيطون بولي العهد محمد بن سلمان، ويعتبر أنّ المملكة ذاهبة إلى الهاوية وستأخذ معها العالم بأسره إذا لم تعدل عن سياساتها الارتجالية.
  • يعتبر مسؤول أمني أنّ على الحريري قطع بعض الألسنة المحيطة به، التي تسيء له بسبب حبل سرتها الموصول بالخارج والذي تتغذّى منه مالياً.
  • لم تسرق أجواء البلد الملبّدة الأضواء من قائد الجيش العماد جوزاف عون، الذي يدهش اللبنانيين بنظافة كفّه وبحملات "التعقيم" و"التطهير" المتلاحقة كي يعيش في "بيئة نظيفة".
  • أبدى سفير خليجي ارتياحه لعودة الحريري عن استقالته، وقال إنّ أمن لبنان أولوية بالنسبة لبلاده.
  • صفّق لبنان الشعبي لخطاب رئيس الجمهورية في روما، ولسان حال اللبنانيين يقول إنّ الرئيس عون أعاد للبنان توازنه الذي كان مفقوداً.
  • تقول الدائرة المحيطة بالنائب بهية الحريري، إنّ آل الحريري يحفظون للعهد وقفته الشجاعة إلى جانبهم.
  • تبدي أوساط "8 آذار" ارتياحها لتوقّف وزير الدولة لشؤون الخليج ثامر السبهان عن "وتوتاته" المعتادة، وتقول إنّ عزله عن الملفّ اللبناني يخدم مصلحة السعودية كما يخدم مصلحة لبنان.

 


(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.