خبريات في الظلّ

ـ شهدت مكاتب استطلاعات الرأي "هجمة" من قبل سياسيين وقوى سياسية، لدراسة الواقع الانتخابي في العديد من المناطق، استناداً إلى قانون الانتخاب الجديد.

ولأن الطلبات كثيرة، فإن مكاتب استطلاعات الرأي اعتمدت نماذج للإستمارات التي تملأها والأسئلة التي تتضمنها، بحيث تأتي النتائج لخدمة أكبر عدد ممكن من "الزبائن" في الوقت نفسه.

ـ انشغلت قيادة "التيار الوطني الحرّ" بقراءة المدى الذي يمكن أن تصل إليه العلاقة المستجدة بين "القوات اللبنانية" و"تيار المردة"، وحاولت معرفة مضمون اللقاء الذي جمع بين نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني وبين رئيس "المردة" النائب سليمان فرنجية.

ـ استثنيت النائبة بهية الحريري من الحصول على دروع تقديرية خلال حفل إطلاق "بلدية جزين الذكية"، علماً أنها كانت تمثّل رئيس الحكومة سعد الحريري في الحفل، بينما حصل كل من وزير الخارجية جبران باسيل ووزيرة التنمية الإدارية عناية عز الدين على درع تقديري.

ـ سجل مؤيدون لـ"تيار المستقبل" في صيدا مآخذ على تكليف رئيس الجمهورية لمستشاره الزميل جان عزيز تمثيله في حفل افتتاح فرع لجهاز الدفاع المدني في بلدة كفرجرّة في شرق صيدا، حيث تقدّم عزيز بصفته ممثلاً لرئيس الدولة على النائب بهية الحريري بما تتمتع به من حيثية. في حين فسّرت أوساط "التيار الوطني الحر" أن المقصود من هذا التكليف لم يكن النائبة بهية الحريري وإنما "زكزكة" النائب زياد أسود.

ـ استأنف وسطاء اتصالاتهم بين "التيار الوطني الحر" و"حركة أمل" لإنجاز التفاهم الذي بدأت ملامحه بالظهور في أكثر من ملف.

ـ حاول قطب سياسي فتح قنوات مع مرجع كبير بعد تراكم الخلافات بينهما، وذلك في مسعى يؤسّس لرحلة خوض الانتخابات النيابية.

ـ بدأ رئيس الحكومة سعد الحريري دراسة أوضاع نواب "تيار المستقبل" في جميع المناطق، تمهيداً لحسم خياراته في تحديد مرشحيه وتثبيت من يريد وإقصاء "المتمرّدين". إلا أن المعلومات تؤكد أن الحريري ان يبوح بقراراته في هذا الصدد قريباً، وذلك منعاً لما يمكن أن يتركه من ارتباك ولقطع الطريق على بعض النواب من إعلان تمرّدهم باكراً.

ـ لم يحسم القرار السياسي بشان الانتخابات الفرعية لملء المقاعد الثلاثة الشاغرة في كسروان (المقعد الذي كان يشغله رئيس الجمهورية العماد ميشال عون)، وفي طرابلس (المقعد الأرثوذكسي الذي كان يشغله النائب المستقيل روبير فاضل، والمقعد العلوي الذي شغر بوفاة النائب بدر ونوس).

وتردّد في هذا السياق أن لا رغبة لأي طرف سياسي معني بهاتين الدائرتين إجراء الانتخابات الفرعية، وتحديداً بالنسبة لـ"التيار الوطني الحر" و"تيار المستقبل"، خصوصاً أنه ستطرح إشكالية تحديد قانون الانتخابات التي ستجري على أساسه الانتخابات الفرعية بعد أن تم اعتماد قانون النسبية وألغي قانون الستين ولم يعد له أي وجود.

ـ تعرّض رجل دين بارز إلى انتقاد حاد من قبل مرجع سياسي من ذات الطائفة، بسبب أداء رجل الدين الذي يساير معظم السياسيين من غير طائفته بينما يدير ظهره للسياسيين من طائفته.

ـ جرت اتصالات مباشرة بين "تيار المستقبل" وبين نواب سابقين ومرشحين في عكار كانوا مصنّفين في خانة الخصوم السياسيين ومحسوبين على قوى "8 آذار".

ـ تحدّثت بعض المعلومات عن قيام "سماسرة انتخابات" بتسويق تحالفات انتخابية متناقضة، وذلك بناء لطلب بعض المرشحين المغمورين، بهدف خلق فرص مقبولة لهؤلاء المرشحين.

ـ تجري اتصالات بين عدد من الشخصيات البيروتية لتشكيل تحالف انتخابي مبكر من خارج "تيار المستقبل"، إلا أن معظم المرشحين يتريّثون في أي خطوة بانتظار معرفة خيارات الرئيس سعد الحريري في العاصمة.

ـ حاولت عائلة بيروتية توحيد صفوفها والاتفاق على مرشح واحد لها لمنع إقصائها عن خيار الدخول إلى لائحة "تيار المستقبل".. إلا أن الجهود لم تثمر حتى اليوم.

ـ لم يحسم رئيس "الحزب التقدمي الاشتراكي" خياراته الانتخابية بأسماء المرشحين، إلا أن بعض المعلومات تتحدّث عن مفاجآت يحضّر لها باستبعاد أسماء بارزة من الترشيح لصالح بعض الشباب الذين يمكنهم مواكبة نجله تيمور جنبلاط من دون "التمرّد" أو "الاستقواء" عليه.

ـ باشر رئيس حزب "الكتائب" النائب سامي الجميّل اتصالات مع قيادات سياسية تقليدية في العديد من المناطق بهدف استطلاع إمكانية قيام تحالف يؤسس لتشكيل لوائح لحزب "الكتائب" في مختلف المناطق. وتحدّثت بعض المعلومات عن انفتاح الحزب على شخصيات سياسية كانت في مراحل سابقة في موقع الخصومة مع "الكتائب".

ـ تردّد أن رئيس تيار "المردة" النائب سليمان فرنجية سيسمّي مرشحين له في طرابلس عن المقعدين الماروني والأرثوذكسي، وأنه باشر اتصالاته مع القوى السياسية في عاصمة الشمال لهذه الغاية.

ـ لم تتبلور حتى اليوم الصيغة التي سيعتمدها "الثنائي الشيعي" في دائرة بعلبك الهرمل للاحتفاظ بالمقعدين السنيين والمقعد الماروني. وفي حين ترجح بعض المصادر أن يبذل "حزب الله" جهداً للاحتفاظ بمقعد سني على الأقل، فإن "تيار المستقبل" سيبذل جهوداً كبيراً للحصول على المقعدين السنيين بالتحالف مع "القوات اللبنانية" التي تريد الحصول على المقعد الماروني في هذه الدائرة.

ـ يدرس "الحزب السوري القومي الاجتماعي" احتمال اعتماد سلّة ترشيحات في معظم المناطق التي يتمتع فيها بحضور شعبي، خصوصاً في المتن وعاليه والجنوب والكورة وعكار. وتشير بعض المعلومات إلى ان الحزب يدرس بعناية السماء التي يحتمل أن يعلن ترشيحها بهدف فرض أمر واقع على القوى السياسية التي تريد التحالف معه.

ـ تحفّظ رئيس حزب على مساعي قام بها مقربون من نائب حالي لتسوية العلاقة بين الحزب والنائب بعد فترة من "الحرد" والانكفاء عن أي دور بسبب انشغاله بوضعه المالي.

ـ لوحظ أن نائباً سابقاً استعاد نشاطه بزخم بالتزامن مع أداء يوحي أنه حصل على أموال لاستخدامها في حملته الانتخابية.

ـ تبيّن أن مرشحاً جديداً دفع أموالاً لرفع صوره في مدينة كبرى، عاد وانكفأ عن الظهور لأسباب غير معروفة.

ـ قرّر أحد الأحزاب إطلاق حملة ضد الفساد كشعار له في معاركه الانتخابية المقبلة، وبدأ بإعداد دراسات حول العديد من الملفات التي تحوم حولها شبهات الفساد.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.