خبريات.. في الظلّ

*تبدي جهة فلسطينية لها حضورها في مخيم "عين الحلوة" تذمّرها من التدابير الأمنية الصارمة التي يتّخذها الجيش اللبناني على مداخل المخيم، وتعتبر أنّ لا مبرّر لها.

*أسف مرجع أمني لردة الفعل التي أبدتها النائب بهية الحريري على قرارات المحكمة العسكرية، وقال إنّ تطلّع الحريري إلى العفو العام ليس مستغرباً، ولكنه مثير للاشمئزاز.

*انتقد مسؤول شمالي بارز ما اعتبره فورة الموسم الانتخابي التي أصابت نواب ووزراء "تيار المستقبل"، ورأى أنّ أركان التيار الأزرق لا يزورون عكار إلاّ بهدف الإغراء الانتخابي، ويتناسونها في مواسم الإنماء.

*أبدى مسؤول في "تيار المستقبل" انزعاجه من موقف رئيس الحكومة سعد الحريري الفاتر حيال اللقاء الذي جمع وزير الخارجية جبران باسيل بنظيره السوري وليد المعلم، وقال أمام زواره إنّ أركان "المستقبل" يستعينون مع كلّ موقف حريري متهاون، برئيس الهيئة التنفيذية لـ "القوات اللبنانية" سمير جعجع، الذي بات يعبّر عنهم أكثر من الحريري.

*تقول الحلقة القريبة من وزير الخارجية جبران باسيل، إنّ رئيس المجلس النيابي نبيه بري لن يعيد رمي قنبلته الانتخابية المطالبة بتقصير ولاية المجلس النيابي مرّة ثانية، "لأنّه أدرك أنّ فيله الانتخابي لا يطير"، بعدما وصلته الأجوبة الرافضة لطرحه.

*يبدي أصحاب الصحف المكتوبة انزعاجهم من وضع مشروع وزير الإعلام ملحم رياشي الرامي لدعم الإعلام المكتوب في أدراج الأمانة العامة لمجلس الوزراء، ويتساءلون لماذا لا يطالب رياشي بوضعه على جدول الأعمال.

*يواجه أحد وزراء الحكومة مأزقاً في تبرير صفقة كبرى جرت في وزارته، وشعوره بالحرج لا يقتصر على الأسئلة التي توجّه إليه من قبل الإعلام، بل أيضاً الأسئلة التي تُطرح عليه من المنضوين في الحزب الذي ينتمي إليه.

*يوجّه النائب السابق فارس سعيد انتقادات لاذعة لرئيس الحكومة سعد الحريري الذي توقّف عن دفع المستحقات المالية المتفق عليها للأمانة العامة لـ "14 آذار"، ويردّد أمام زواره أنّ الحريري خذل كل من حوله مالياً وسياسياً ولكن الفرج قريب سعودياً.

*يردّد دبلوماسي غربي معتمد لدى لبنان في مجالسه الخاصة، أنّ استفتاء كردستان سيقلب منطقة الشرق الأوسط رأساً على عقب، بحيث سيحدث زلزالاً مفاعيله السلبية شبيهة بمفاعيل "الربيع العربي".

*تتخوّف أوساط مراقبة من عملية خلط أوراق داخلية تعقب زيارة كل من رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع ورئيس حزب "الكتائب" النائب سامي الجميل إلى المملكة العربية السعودية.

*يتخوّف مرجع أمني بارز من أن ترتد الخسارات المتتالية التي يُمنى بها تنظيم "داعش" في العراق وسوريا سلباً على لبنان، من خلال تحريك التنظيم لبعض الخلايا النائمة التابعة له.

*لبّى النائب أمل أبو زيد "دعوة" من صديقه طلال الدويهي رئيس "حركة الأرض"، على حفل غداء في إهدن حضره رئيس "حركة الاستقلال" ميشال معوض، وقد آثرت أوساط أبو زيد القول إنّه ذهب إلى إهدن للردّ على "اقتحام" النائب سليمان فرنجية لجزين سياسياً وخدماتياً، الأمر الذي بات مادة للتندر، بحيث يقول أبناء جزين على سبيل النكتة إنّ "زعيم جزين راح يحط على عين زعيم زغرتا".

*يردّد رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع أمام زواره بأنّه ناقش مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال زيارته الأخيرة إلى المملكة "كيفية منع أعوان دمشق في بيروت من وضع لبنان في حضن الأسد".

*تستغرب أوساط مراقبة الصمت العربي المدوي على استفتاء كردستان العراق، وتعتبر أنّ السكوت ليس له ما يبرّره.

*من الملاحظ أنّ مسؤولين بارزين في هيئة قضاء جزين في "القوات اللبنانية" عمدوا خلال الأسابيع الأخيرة إلى عملية تصفية حسابات في ما بينهم عبر نشر غسيل بعضهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

*يستغرب مراقبون "خطاب المظلومية" الذي يتبناه نواب ووزراء "التيار الوطني الحر"، حيث من الملاحظ أنّهم يتمركزون في موقع الدفاع عن النفس دائماً، كما لو أنّهم في صفوف المعارضة.

 

 

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.