كورونا يهزم أسطورة الكرة العراقية 

توفي اليوم الأحد أسطورة الكرة العراقية وكابتن المنتخب العراقي السابق أحمد راضي نتيجة إصابته بفيروس كورونا. 

راضي توفي عن عمر ناهز الـ 56 إثر مضاعفات صحية جراء إصابته بمرض كورونا وذلك قبل ساعات من قرار بنقله إلى العاصمة الأردنية للعلاج هناك فجر اليوم. 

وقد تدهورت الحالة الصحية للنجم الكروي وعضو البرلمان العراقي في دورته السابقة الخميس الماضي بعد ساعات على خروجه من المستشفى، ما دفع الطبيب المشرف على علاجه إلى نقله مرة ثانية إلى مستشفى النعمان إثر ارتفاع مفاجئ بدرجات الحرارة وضعف حاد في جسده. 

وقد نعى العراقيون على شبكات التواصل الاجتماعي رحيل أحمد راضي، مشيدين بإنجازاته الرياضية التي حققها للعراق. وكتب كابتن المنتخب العراقي السابق يونس محمود على "تويتر": "أبكيت قلبي قبل عيني حبيبي أبو هيا أكبر صدمة، والله يصعب عليه هذا البوست، لا حول ولا قوة إلا بالله .. إنا لله وإنا إليه راجعون". 

يذكر أن أحمد راضي من مواليد 21 أبريل عام 1964، وبرزت مواهبه في سن مبكرة مع نادي الزوراء العراقي، الذي شهد تألقه بعدها اشتهر في كأس فلسطين للشباب التي كانت بداية شهرته العربية، والتي أُقيمت في المغرب عام 1983، وبعدها لعب مع المنتخب الوطني العراقي. 

وواصل راضي تألقه مع المنتخب الأول، حتى كان له دور في وصول العراق إلى نهائيات كأس العالم عام 1986، كما شارك في حصول العراق على كأس بطولة الخليج عام 1988 مع المنتخب العراقي، حيث حصل على لقب هداف البطولة، كما اختير في هذا العام كأفضل لاعب في آسيا. 

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.