بعد خسارة ليفربول.. اتهام محمد صلاح بالغش والخداع 

بعد خسارة نادي ليفربول أمام أتلتيكو مدريد، أمس الثلاثاء في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، تباينت ردود الفعل حول أداء اللاعب المصري محمد صلاح. فبينما أشاد به كثيرون، وانتقدوا المدير الفني كلوب لتغيير النجم المصري، صب آخرون الغضب عليه. 

انتقد اللاعب الهولندي، ونجم ميلان وتشيلسي السابق، رود خوليت، الفرعون المصري، محمد صلاح، متهمًا إياه بـ"الخداع والغش". وقال خوليت خلال تحليله للمباراة عبر شاشة قناة "بي إن سبورتس" القطرية، "الشخص الوحيد الذي قد ترى أنه يعمل بشكل أقل من الآخرين في ليفربول هو محمد صلاح، إنه يغش في بعض الأحيان". 

وأضاف: "إذا نظرت إلى ساديو ماني أو روبرتو فيرمينو، فهناك فرق، لكن صلاح هو الشخص القادر على الخداع بعض الشيء، في حين أن الآخرين يقومون بعمل شاق، يمكنك أن ترى صلاح وهو يرجع إلى الوراء وكأنه ينوي عرقلة شخص ما، ولكنه لا يفعل، هو فقط يخدع" 

تابع: "يبدو وكأن كلوب (مدرب نادي ليفربول) يقول لصلاح عد 10 ياردات للخلف، خذ مركزك، هذا أسهل، لكن عد إلى مركزك ولا تبقى في الأمام.. في الماضي كان صلاح يظل في الأمام في بعض الأحيان ويتجول، إذا رأيت على سبيل المثال ميسي، فهو يتجول في كل وقت، إنه أمر مخادع، هذه هي طريقته، يتجول طوال الوقت ليجعلك تفكر متى سيظهر (ميسي)؟". 

في المقابل، أشاد الصحافي البريطاني مارك بروس، بأداء محمد صلاح، مؤكداً أن التوقيع معه كان نقطة تحول في عودة ليفربول كقوة على الصعيد الأوروبي. 

وقال بروس في مقال له على موقع "كوت أوفسايد"، إن "ليفربول يملك في صلاح رجلاً يمكنه تقديم لحظة من السحر لحسم المواجهة الصعبة أمام أتلتيكو مدريد، الذي لن يتراجع للدفاع كبرشلونة في الموسم الماضي". 

أضاف: "صلاح ربما ليس متألقاً بالقدر نفسه الذي كان عليه في أول مواسمه في أنفيلد، لكنه يبقى سلاح ليفربول السري في هذه المرحلة، فالدولي المصري أصبح بالفعل ثالث هدافي ليفربول في تاريخ دوري الأبطال بـ 20 هدفاً خلف مايكل أوين رغم خوضه فقط 33 مباراة، كما سجل في ملعب مباراة اليوم نفسه في نهائي العام الماضي، ومن يعلم ما كان يمكنه فعله في العام السابق أمام ريال مدريد لو لم يتعرّض للإصابة". 

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.