إيقاف لاعب 5 سنوات بعد عضّه مكان حساس لمنافسه 

في واقعة لم يسبق لها مثيل في تاريخ كرة القدم، تقرر إيقاف لاعب في دوري الهواة بفرنسا لمدة 5 سنوات، وهي عقوبة أقرب إلى الحكم عليه بإنهاء مسيرته الكروية، وذلك عقاباً له على عض العضو الذكري للاعب الفريق المنافس، مما أدى إلى تعرضه لجرح غائر تطلب التدخل الجراحي، وقام الطبيب العالج بعمل 10 غرز، وظل اللاعب المصاب ملازماً للفراش لأيام عدة. 

وكشفت الصحافة البريطانية نقلاً عن نظيرتها الفرنسية تفاصيل الواقعة التي أثارت دهشة الملايين في أوروبا، وخاصة من متابعي كرة القدم، حيث أشارت صحيفة "الميرور " اللندنية إلى الواقعة تم الكشف عنها مؤخراً على الرغم من أنها وقعت في نوفمبر 2019 شرقي فرنسا في إحدى مباريات دوري الهواة بين فريقي ترفيل وسويتريش، وتحديداً عقب نهاية المباراة، حينما حدث اشتباك بين اللاعبين، وحينما حاول اللاعب الذي تعرض لواقعة العض فض الإشتباك بين لاعبين، قام لاعب الفريق المنافس بعضه في عضوه الذكري وسط دهشة الجميع. 

وقال إيمانويل سالينج المتحدث الإعلامي باسم دوري الهواة في فرنسا إن الواقعة مثيرة للجدل بالطبع، ومن النادر أن يتم اتخاذ عقوبات تمتد لخمس سنوات من الإيقاف، إلا أن طبيعة التعدي الذي قام به اللاعب على لاعب الفريق المنافس تستدعي هذه العقوبة الكبيرة، وأشار إلى أن الملعب لم يشهد هذا الإعتداء، بل حدث في المكان المخصص لانتظار السيارات، وهو الأمر الذي أثار جدلاً قانونياً حول مسؤولية الجهات المنظمة لدوري الهواة عن معاقبة اللاعبين. 

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.