"الجسر".. سباق استثنائي بين ضفتي الأطلسي

في واحد من أغرب السباقات وأطرفها، تتبارى سفينة ضخمة عابرة للمحيطات وقوارب شراعية لعبور المحيط الأطلسي.

وانطلقت السفينة الشهيرة "الملكة ماري الثانية"، وأربعة قوارب ثلاثية الأشرعة من سانت نازير غرب فرنسا.

ومن المُتوقّع أن يصل المتسابقون إلى نيويورك في الولايات المتحدة، في الأول من تموز المقبل.

ويُعرف هذا السباق عبر الأطلسي باسم "الجسر"، ويهدف للاحتفال بعلاقة الصداقة والتضامن بين فرنسا والولايات المتحدة، لمناسبة الذكرى المئوية لوصول القوات الأميركية إلى فرنسا للقتال مع الحلفاء في الحرب العالمية الأولى.

وتمتدّ مسافة السباق لأكثر من خمسة آلاف وثمانمئة كيلومتر.

ومع أن القوارب كانت الأسرع في انطلاقة السباق، لكن السفينة التي يزيد طولها عن ثلاثمائة وأربعين متراً هي الأوفر حظاً في الفوز.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.