لا إلغاء لدوري كرة القدم

اجمع المشاركون في الاجتماع التشاوري بين ممثلي نوادي الدرجة الاولى وأركان اللجنة التنفيذية للاتحاد اللبناني لكرة القدم، والذي انعقد بعد ظهر الإثنين في مقر الاتحاد في فردان برئاسة المهندس هاشم حيدر، على متابعة الدوري العام اللبناني الـ 60 الذي توقف في مرحلته الرابعة، وترك بت الامور لأعضاء اللجنة التنفيذية، مع التشديد على عدم إلغاء الموسم، وتقديم اقتراحات عدة لمتابعته، والاصرار على عدم الغاء هبوط فريقين في نهاية الموسم الى الدرجة الثانية، "تأمينا للتنافس الشريف"، الى حضور الجمهور.

وحضر ممثلو نوادي الدرجة الأولى، واقترح ممثلا التضامن صور والشباب الغازية إلغاء الدوري، وقد سقط الاقتراح بإجماع البقية. كذلك كانت اقتراحات حول متابعة البطولة من مرحلة ذهاب، الى إقامة ما يعرف بمربعي الصدارة (للأربعة الأوائل) والهبوط، وهذا الامر متروك بته في حال إقراره من اللجنة التنفيذية الى جمعية عمومية غير عادية.

وبدا واضحا ان متابعة الدوري لن تتم قبل بداية الشهر المقبل، مع ميل الى الاستعانة بملاعب النوادي لتفادي عرقلة البلديات الاستعانة بمنشآتها.

وفي الموازاة، اعتصم خارج مقر الاتحاد عدد من اللاعبين والفنيين، مطالبين بعدم إلغاء الموسم، "كون 600 عائلة تعتاش رسميا من كرة القدم".

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.