بولت.. والتحدّي الأخير قبل بطولة العالم

هيمن البطل الأولمبي الجامايكي يوسين بولت (30 عاماً) على سباقات السرعة منذ العام 2008، وهو يسعى لتحقيق رقم جيد في سباق 100 متر خلال المرحلة الحادية عشرة من الدوري الماسي لألعاب القوى في لقاء موناكو، التي تُعتبر مشاركته الأخيرة قبل بطولة العالم المقامة في لندن من 4 إلى 13 آب المُقبل.

وكان بولت أحرز تسع ميداليات ذهبية أولمبية في سباقات 100 م و200 م و4*100 م في بكين 2008 (لكنّه جُرّد من ذهبية سباق التتابع بسبب ثبوت تعاطي زميله في المنتخب الجامايكي نستا كارتر للمنشطات)، ولندن 2012 وريو 2016.

كذلك فهو يحمل الرقم القياسي في سباق 200 م (19,19 ثانية).

بالإضافة الى ذلك، شارك مرتين هذا الموسم وحقّق رقمين متواضعين في سباق 100 م، فسجل 10,03 ثوان في لقاء كينغستون أمام جمهوره في 10 حزيران، و10,06 ثوان في لقاء أوسترافا التشيكي في 28 منه، علماً أنه يحمل الرقم القياسي العالمي وقدره 9,58 ثوان.

ويشارك بولت في موناكو في سباق 100 م فقط، لكنه سبق أن أعلن مُشاركته في سباقي 100 م والتتابع أربع مرات 100 م، في بطولة العالم، محطته الأخيرة في مضامير ألعاب القوى، قبل أن يعتزل.

وقال بولت في مؤتمر صحافي في موناكو: "أشعر بأنني فعلاً أفضل مما كنت عليه في حزيران. بعد أوسترافا، تدرّبت لمدة أسبوعين في ألمانيا. عملت بشكل جيد مع المدرب غلين مايلز، مما جعلني أُحقّق أموراً مهمة على الصعيد الفني".

وتابع: "هدفي الرئيس هو الفوز (في لندن)، أريد فقط الاعتزال وأنا فائز".

وأكد العدّاء أنه لن يدافع عن لقبه العالمي في سباق 200 م، ما يعني أنه لن يتواجه على المضمار مع الجنوب إفريقي وايد فان نيكيرك، الذي رشّحه الجامايكي ليكون خليفته في "أم الألعاب".

"سكاي نيوز عربية"

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.