كيف يتجاوز لاعبو منتخب بلجيكا تعدّد لغاتهم؟

تحكم بلجيكا ما يمكن تسميته "فيدرالية اللغات" وتسود خلافات كبيرة داخل هذا البلد حول موقع اللغتين الفرنسية والهولندية، حيث تنقسم بين ثلاث لغات: الفرنسية والهولندية والألمانية، وهو ما يطرح علامة استفهام حول اللغة التي يعتمدها لاعبو المنتخب للتفاهم في ما بينهم، سواء خلال التدريبات أو في المباريات، وما يزيد في تعقيدات المشهد اللغوي أن مدرب المنتخب روبيرتو مارتينيز إسباني!

لكن المفارقة أن هذا الخليط العجيب من اللغات لا يكفي، لأن لاعبي منتخب "الشياطين الحمر" يتفاهمون مع بعضهم باللغة الإنكليزية!

لاعب خطّ الوسط البلجيكي أكسيل فيتسل، الذي يلعب في الدوري الصيني، أوضح أنه خلال حصص التمرين الجميع يفهم اللغة الإنجليزية وبالتالي فهي اللغة المستعملة في المنتخب. وقال: نحن لا نقدّم لغة على أخرى (في إحالة إلى الخلافات الموجودة في البلاد حول ). نمثل بلجيكا ونلعب معاً وهذا هو الأمر الأكثر أهمية".

أما قائد المنتخب إيدين هازار، لاعب تشيلسي الإنجليزي، فأوضح أنه "عندما يكون المدرب موجوداً، نتكلم باللغة الإنجليزية، لأن جميع اللاعبين تقريباً يتقنون الإنجليزية.. بغير ذلك، نتحدث بالفرنسية".

وبرّر هازار سبب اختيار اللاعبين للغة الفرنسية على حساب الهولندية لغة للتواصل بأن زملاءه الذين يتكلّمون الهولندية يتقنون الفرنسية أيضاً "ولكن الناطقين بالفرنسية.. سيئون جداً بالهولندية".

وعن نفسه قال "مستواي في اللغة الفلمانية سيّء فعلاً"، ويضيف "في موقعي كقائد للمنتخب، أشعر بالأسف لأني لم أتقن الهولندية. لقد تركت بلجيكا باكراً وذهبت إلى فرنسا. والآن لا وقت عندي لأتعلّمها".

 

Vascer, Knorck
توزيع اللغات الجغرافي في بلجيكا 
(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.