أكبر مشاركة عربية في المونديال.. وأسوأ نتائج

أصيب الجمهور العربي بإحباط كبير نتيجة سقوط 3 من منتخباتهم الأربعة وعجزها عن التأهّل إلى الدور الثاني في كأس العالم 2018 في روسيا، وباتت تراهن على منتخب تونس باعتبار أن الفرصة ما تزال ممكنة لديه، بالرغم من حالة الإحباط التي التي أصابت الجماهير العربية التي صارت على قناعة أن العرب غير مؤهّلين لدخول سباق كأس العالم كمحترفين ومنافسين.

وودعت المنتخبات العربية (مصر والسعودية والمغرب) رسميا، نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، من دور المجموعات، بعد أن منيت بست هزائم من أصل ست مباريات خاضتها في المونديال.

وتعتبر المنتخبات العربية هي أول من غادر البطولة بعد فشلها في الحصول على أي نقطة باستثناء المنتخب التونسي، الذي ما زال يتمسك بحظوظه لبلوغ الدور الثاني.

وخسر المنتخب المغربي أمام نظيره البرتغالي ليكون أول المنتخبات المغادرة "رسميا" بعد أن تذيل ترتيب المجموعة الثانية برصيد "خال" من النقاط، بعد أن خسر أسود الأطلس لقاءهم الأول أمام المنتخب الإيراني 0-1 ضمن منافسات المجموعة الثانية.

ولحق المنتخب المغربي كل من مصر والسعودية  (المجموعة الأولى)، بعد أن تلقى منتخب "الفراعنة" الهزيمة الأولى أمام منتخب الأوروغواي في اللحظات الأخيرة من عمر المباراة، رغم الأداء الجيد للمنتخب المصري بهذه المباراة، ثم تلقى الفراعنة الهزيمة الثانية من الدب الروسي 3-1، بهدف للنجم محمد صلاح من ضربة جزاء.

وودعت السعودية، المونديال، بخسارتها أما أوروغواي 0-1، لتحتل المركز الأخير في ترتيب المجموعة بعد أن خسرت اللقاء الأول أمام البلد المستضيف بنتيجة قاسية 0-5.

وتلقت المنتخبات العربية الثلاثة مصر، المغرب، والسعودية (13 هدفا) في 6 مباريات.

وتعد هذه المرة الأولى في تاريخ كأس العالم التي يتأهل فيها 4 منتخبات عربية للمونديال.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.