إبتزّا حبيبته بصورها "الحميمة" بعد أن باع هاتفه!

ورد الى مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية في وحدة الشرطة القضائية شكوى مقدمة من فتاة سورية الجنسية، ضد مجهول بجرم ابتزاز وتهديد بنشر صور حميمة.

باستماع إفادة المدعية صرّحت أنها على علاقة غرامية بأحد الأشخاص وكانت تتحدث معه وترسل له صوراً لها، وفي الفترة الأخيرة تواصل معها شخص مجهول يستخدم أحد الحسابات على تطبيق "انستغرام" وهددها بنشر الصور في حال لم ترسل له مبلغ خمسة ملايين ليرة لبنانية.

باستماع إفادة "الحبيب"، أكّد اقوال المدعية ناكراً علاقته بتهديدها.

من خلال الاستقصاءات والتحريات التي قام بها عناصر المكتب المذكور، تمكنوا من معرفة هوية المشتبه به فكمنوا له وأوقفوه أثناء حضوره للإستيلاء على المبلغ بعد أن تركته المدّعية في أحد الأمكنة بناءً على طلبه، وقد تبيّن انه من التابعية السورية.

بالتحقيق معه، اعترف بابتزاز المدعية وتهديدها بنشر الصور التي استحصل عليها من صديق له وهو سوري الجنسية أيضاً.

جرى توقيف الصديق وباستماع إفادته، اعترف أنه اشترى جهازاً خلوياً من حبيب المدّعية وتمكن من استرجاع كافة المعلومات المحذوفة منه، وأوكل إلى صديقه مهمة التواصل مع المدّعية عبر حساب الكتروني وهمي وتهديدها بنشر صورها في حال لم تسلمه المبلغ المالي، على أن يتقاسماه مناصفةً.

  أودعا مع الجهازين الخلوييَن المستخدمَين من قبلهما القضاء المختص، بناءً على إشارته.

لذلك، تطلب المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي من المواطنين الكرام، عدم اخذ صور فوتوغرافية أو تصوير أنفسهم عبر الفيديو بشكل غير لائق في أي ظرف من الظروف، وعدم بيع الأجهزة الخلوية قبل حذف البيانات منها بشكل مؤكّد، كي لا يقعوا ضحية ويتم استغلالهم من قبل الاخرين، وعدم التردّد في الإبلاغ فوراً عن هذه الحالات.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.