طارق رمضان يواجه أربع تهم بجرائم اغتصاب 

وُجّهت إلى المفكر الإسلامي طارق رمضان، حفيد مؤسس جماعة "الإخوان المسلمين" حسن البنا، تهمتين إضافيتين بالاعتداء على امرأتين في 2015 و2016 في باريس لترتفع تهم الاغتصاب في حقه إلى أربعة، على ما أفاد محاميه لوكالة فرانس برس. وينفي رمضان أن يكون أقدم على الاعتداء على تلك النساء. 

كانت تهمتا اغتصاب وجّهتا إلى رمضان في الثاني من شباط 2018. وحضر الخميس إلى محكمة باريس بعد أكثر من سنة على الافراج عنه واستجوابه الأخير في إطار هذا الملف. 

حاول طارق رمضان (57 عاما) منذ ذلك الحين إلغاء الاجراءات القضائية في حقه، إلا أن النيابة العامة الباريسية وسعت خلال الصيف التحقيق ليشمل ثلاثة ضحايا محتملات أخريات. 

لم يؤكد التحقيق رواية إحدى النساء الثلاث وتدعى "إلفيرا"، إلا أن القضاة قرروا توجيه التهم إلى المفكر الإسلامي في القضيتين الأخريين بعد استجواب دام خمس ساعات. وحددت الشرطة هوية المرأتين من خلال صور ورسائل وجدتها في حاسوب رمضان. 

وقد بدأت قضية رمضان في نهاية اكتوبر 2017 حين رفعت الناشطة النسوية هند العياري شكوى ضده لاتهامه بالاغتصاب. 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.