بالفيديو: اشتباكات في بعلبك

بالصور - معركة عنيفة تدور في حي الشراونة بين آل زعيتر والجيش اللبناني... ورصاص طائش يستهدف المنازل

اهتزّ الأمن مجدداً، لكن هذه المرّة من بعلبك، حيث اندلعت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية بين الجيش ومسلّحين من آل زعيتر في محلة الشراونة – بعلبك، وسجّل تساقط الرصاص الطائش على المنازل  والممتلكات. وقد استقدم الجيش تعزيزات عسكرية إلى المنطقة.

وأحرق شبان إطارات للسيارات في ثلاثة أماكن على طريق عين بورضاي – الشراونة عند مدخل بعلبك الشمالي، احتجاجاً على المداهمات التي نفذها الجيش اللبناني في بلدة الكنيسة وادت الى مقتل شخصين من ال زعيتر.

وقد نجحت المساعي التي بذلت في وقف الاشتباكات مساء.

وكانت اصيبت الطفلة (د. ح. ع) من الجنسية السورية بطلق ناري في الظهر جراء رصاصة طائشة، كذلك اصيب الطفل (م . ع. ن) ابن السنتين، إصابة طفيفة بساقه، كما اصيب المجند في الجيش (أ. م.) بجراح طفيفة، وقد نقلوا جميعهم إلى مستشفيات المنطقة للمعالجة.

كما تسببت الإشتباكات بحريق داخل حقل من الحصيد في حي البساتين

وكانت قيادة الجيش- مديرية التوجيه قد أصدرت بياناً تناولت فيه المداهمات في بلدة الكنيسة وجاء فيه: "أثناء قيام قوة من الجيش اليوم بمداهمة منازل مطلوبين بموجب مذكرات توقيف عدة بجرم الإتجار بالمخدرات وإطلاق نار وسرقة سيارات في بلدة الكنيسة – البقاع، تعرضت لإطلاق نار كثيف من قبل المطلوبين، ما دفع بالدورية إلى الرد بالمثل على مصادر النيران، ما أدى إلى إصابة وتوقيف عدد منهم، وضبطت كميات من الأسلحة والذخائر والسيارات المسروقة وكمية كبيرة من المخدرات. سلم الموقوفون مع المضبوطات إلى المراجع المختصة وبوشر التحقيق".

ومساء صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه البيان الآتي:
إلحاقاً لبيانها السابق المتعلق بتنفيذ الجيش عملية دهم في بلدة الكنيسة أسفرت عن مقتل مطلوبَين اثنين واصابة أخر وتوقيف خمسة آخرين، تعرض مركزان تابعان للجيش في مدينة بعلبك، لإطلاق نار من قبل مسلحين، فرد عناصر الجيش على مصدر النيران بالمثل، ما أدى إلى إصابة أحد العسكريين ومواطنَين بجروح طفيفة نتيجة الرصاص الطائش.
كما وتقوم وحدات الجيش المنتشرة في المنطقة بتنفيذ عمليات تفتيش بحثاً عن مطلقي النار لتوقيفهم.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.