في لبنان تقشّف.. وفي أميركا استثناء للجيش اللبناني من تخفيض الموازنة!

بينما تدفع الحكومة في لبنان باتجاه تخفيض موازنة الجيش اللبناني، تلقّى قائد الجيش اللبناني العماد جوزاف عون تأكيدات أميركية باستثناء الجيش اللبناني من التوجهات  الأميركية لتخفيض موازنات الجيوش التي تدعمها لولايات المتحدة، لاقتناع الأميركيين بدور الجيش اللبناني في الحفاظ على الأمن والاستقرار في لبنان.

ةقد تابع قائد الجيش لقاءاته في الولايات المتحدة الأميركية، على هامش الاجتماع السنوي لتقييم المساعدات الأميركية للجيش اللبناني، فالتقى مسؤول لجنة الاعتمادات العسكرية المنبثقة من وزارة الخارجية في الكونعرس هارولد روجرز الذي زار لبنان مراراً، وأكّد للعماد عون أنه يسعى لاستمرار الدعم الأميركي للجيش.

كما التقى العماد عون السيناتور من أصل لبناني دارين لحّود الذي تطرق إلى الوضع العام في المنطقة وتداعياته على لبنان وبخاصة النازحين السوريين، مشدّداً على دور الجيش في المحافظة على الاستقرار الداخلي.
أما عضو لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس آدم كينسينغر والذي زار لبنان منذ فترة منتدباً من قبل الأمم المتحدة، فقد أكّد للعماد عون أن بلاده قد تلجأ إلى تخفيض موازنات بعض الجيوش التي تدعمها، باستثناء الجيش اللبناني، لاقتناعها بضرورة استمرار دعمه حفاظاً على الأمن والاستقرار في لبنان.
كما التقى العماد عون رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس النواب جايمس ريش، ورئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب جان شاهين.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.