خاص "الرقيب": "الأميرة نانو" تنقل مهاجرين من طرابلس إلى أوروبا!

بدأت الأوضاع الاقتصادية والمالية والاجتماعية في لبنان ترخي بظلالها على اللبنانيين والنازحين السورينن، ويبدو أن البحر المتوسّط سيكون المتنفّس للهاربين من الواقع الذي يعيشه لبنان في هذه الفترة، بحثاً عن الاستقرار في أوروبا، وأن موجات الهجرة انطلقت وستتوالى.

فقد كشفت معلومات خاصة بـ أنه تم فجر يوم الأحد تعطيل موجة من الهجرة البحرية نحو أوروبا في قارب صيد يحمل 35 شخصاً من الجنسيتين اللبنانية والسورية.

وأوضح مصدر أمني لـ أن دورية من القوات البحرية في الجيش اللبناني تمكنت، فجر الأحد، من إحباط عملية تهريب أشخاص بطريقة غير شرعية كانوا على متن قارب صيد على بعد نحو 16 ميلاً من شاطىء ميناء طرابلس.
وأشار المصدر الى إلقاء القبض على 35 مهاجراً من الجنسيتين اللبنانية والسورية كانوا على متن قارب صيد متوسط الحجم يحمل اسم "الأميرة نانو".
وقال المصدر إن القارب الذي يملكه شخص لبناني يدعى "ب .م" في العقد الرابع من العمر كان غادر مرفأ الصيادين في ميناء طرابلس بعد منتصف الليل في طريقه الى أوروبا قبل ان يتم توقيفه، وقد عثر بداخله على سترات نجاة وطعام وأدوية.
ولم يوضح المصدر ان كان بين من بين هؤلاء أطفال ونساء.
ويأتي إلقاء القبض على القارب في وقت يشهد فيه لبنان أزمة اقتصادية كبيرة، ليكشف عن ظاهرة خطيرة تتمثل بعودة هاجس الهجرة ليحتل حيزاً واسعاً في أوساط الشباب اللبناني والنازحين السوريين، حيث سجل خلال فترة زمنية قصيرة توقيف العديد من قوارب الهجرة غير الشرعية وعلى متنها لبنانيون، بعدما كانت هكذا طريقة من الهجرة في السنوات الماضية حصراً بالنازحين السوريين او اللاجئين الفلسطينيين.

ولاحقاً، صدر عن قيادة الجيش مديرية التوجيه البيان الآتي: بتاريخ 30/11/2019 الساعة 22.00، مقابل شاطىء مدينة طرابلس أوقفت دورية من القوات البحرية في الجيش المواطن بلال المبيض أثناء محاولته تهريب 39 شخصا إلى الخارج على متن قاربه (5 لبنانيين و34 من الجنسية السورية). وبوشر التحقيق مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.