ما هي الجرائم التي يشملها مشروع العفو العام؟

يفترض أن يناقش المجلس النيابي يوم الثلاثاء، إذا تمكّن من الإنعقاد، أن يناقش اقتراح قانون معجل مكرر لمنح عفو عام عن عدد من الجرائم، في ظل انقسام حاد حول مضمون المشروع لجهة من يشملهم العفو العام ومن يستثنيهم، حيث كان المطروح سابقاً أن يعتمد قانون العفو قادة "6 و6 مكرّر"، أي بمعنى التوازن الطائفي بين السنّة والشيعة والمسيحيين، بينما دخل على خط الاعتراض على المشروع أيضاً المتظاهرون الذين يخشون أن يشكّل مشروع القانون مدخلاً للعفو عن متورطين باختلاس أموال الدولة ومعتدين على الأملاك العامة.

السنّة يريدون العفو العام لإقفال ملف المحكومين والموقوفين والمطلوبين الإسلاميين. لكن المسيحيين خصوصاً، ومعهم المسلمين من السنّة والشيعة ممن خسروا أبناءهم في المواجهات مع الإسلاميين، سواء في مخيم نهر البارد أو في عبرا أو في التفجيرات التي طالت الضاحية الجنوبية، يرفضون أن يشمل العفو الذين شاركوا في تلك المواجهات أو تورّطوا في التفجيرات.

الشيعة يريدون العفو العام لإقفال ملف مذكرات التوقيف الصادرة بحق آلاف البقاعيين وأبناء الضاحية في ملفات تتعلّق بتعاطي وزراعة والاتجار بالحشيشة، أو بملفات إطلاق الرصاص في مختلف المناسبات، في ظل اعتراض مسيحي على أن يشمل العفو تجار المخدرات.

المسيحيون يريدون العفو العام لإقفال ملف الفارين إلى فلسطين المحتلة ويقيمون في كنف العدو الإسرائيلي، والسماح بعودتهم إلى لبنان، في ظل اعتراض من المسلمين السنّة والشيعة على شمول العفو كل من تورّط بعمليات القتل ومن يحمل الجنسية الإسرائيلية.

أما المتظاهرون فيرفضون أن يشمل العفو الجرائم المالية التي تتعلّق باختلاس الأموال العامة والتعدي على الأملاك العامة

وقد جاء في الأسباب الموجبة للقانون المعجل المكرر للعفو، أن "مبدأ الصفح يشكل وسيلة لتعزيز السلم الاهلي ويساهم في إعادة اللحمة بين أبناء الوطن الواحد، وتجاوز الآثار الناتجة، إما عن صراعات سياسية أو عن أزمات ذات طابع اجتماعي أو اقتصادي".

وحسب المسوّدة الأولية التي وزعت على النواب، يمنح هذا القانون العفو عن الجرائم المرتكبة قبل 3-10-2019.

يشمل العفو:

1- المخالفات على أنواعها.

2- الجنح غير المستثناة بموجب هذا القانون شرط إسقاط الحق الشخصي.

3- الجنايات غير المستثناة.

4- جرائم تعاطي أو تسهيل تعاطي المخدرات أو تسهيل الحصول عليها أو ترويجها من دون عوض ومن دون أيّ نية ربحية، وكذلك جريمة زراعة النباتات الممنوعة.

 لا يستفيد من العفو:

1 – المتورطون بقتل مدنيين أو عسكريين أو إيذائهم عمداً أو خطفهم أو حجز حريتهم.

2- من استخدم أو صنع أو اقتنى أو حيازة أو نقل مواد متفجرة أو ملتهبة.

3- من قام بتدريب أشخاص للقيام بأعمال إرهابية.

4- تجنيد أو تدريب أو إعداد اشخاص للقيام بأعمال إرهابية.

جرائم لا يشملها العفو

ومن ابرزالجرائم التي لا يشملها العفو: المحالة إلى المجلس العدلي، وجرائم تبييض الاموال وتمويل الارهاب، والجرائم المتعلقة بالآثار، وجرائم التعدي على الأموال والاملاك العمومية أو الخصوصية العائدة للدولة أو البلديات. اضافة إلى القانون المتعلق بمقاطعة اسرائيل والصادر العام 1955.

– تستبدل عقوبة الاعدام بالاشغال الشاقة لمدة خمس وعشرين سنة.

– تستبدل الاشغال الشاقة المؤبدة بالاشغال الشاقة لمدة عشرين سنة.

– تخفض العقوبات الجنائية والجنحية الاخرى بمقدار النصف – الثلثين، على الا يشمل التخفيض الغرامات.

– احتساب يوم العقوبة أو التدبير الاحترازي 24 ساعة، والشهر 30 يوماً حبساً، أما إذا كانت العقوبة المخفضة بموجب العفو هي الحبس سنة وأكثر فهذه السنة تحتسب 12 شهراً، من يوم إلى مثله وفقاً للتقويم الغربي.

ورأى "نادي قضاة لبنان" أن اقتراح قانون العفو "نسفا للقوة الرادعة للعقوبة بالكامل، يضمن للمعتدي افلاته من العقاب فيؤلف حافزاً له لتكرار جريمته، وفي الوقت نفسه يضرب بعرض الحائط حقوق الضحية والمجتمع في الاقتصاص من مرتكبي الجرائم ويضعف ثقة العامة بالسلطة المنوط بها حماية المجتمع والفرد معا".

ووفق ما يلاحظه النادي فان الاقتراح "ينسف استقلالية السلطة القضائية ويزيد من منسوب التجرؤ على مخالفة القانون" . ويعتبر أن "طرح مثل هذا الإقتراح خلال الثورة مشابه لطرحه قبيل الانتخابات النيابية الأخيرة في لبنان، وغايته تحقيق مكاسب سياسية عبر استرضاء المخالفين للقانون الذين تعتبرهم هذه القوى السياسية جزءاً من جمهورها".

👇إضغط على الرابط للإطلاع على نصر مشروع قانون العفو العام👇

👈مشروع قانون العفو عام👉

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.