لبنان يسلّم العراق الوزير الفاسد!

سلّم لبنان إلى السلطات العراقية وزير التجارة الأسبق عبد الفلاح السوداني الذي اقتاده ضباط من وزارة الداخلية العراقية وأعضاء في "هيئة النزاهة"، بطائرة من بيروت إلى بغداد.

وينتمي الوزير الأسبق، والذي يحمل أيضا الجنسية البريطانية، إلى حزب "الدعوة والإصلاح"، الذي نأى بنفسه آنذاك عنه ونفى صلة السوداني بالحزب. واعتقلته السلطات اللبنانية في مطار بيروت الدولي على خلفية مذكرة اعتقال صادرة من الشرطة الدولية الإنتربول.

 وأعلنت هيئة النزاهة في الثاني من مايو/أيار 2010، أنها ستطعن بقرار محكمة جنايات الرصافة، الذي برأ السوداني من جميع التهم الموجهة إليه بقضايا فساد، نافية وجود أدلة جديدة تدين الوزير.

وكشف رئيس لجنة النزاهة البرلمانية السابقة صباح الساعدي، مطلع سبتمبر/أيلول 2010، عن وجود أدلة وإثباتات جديدة تدين السوداني سيتم تقديمها إلى محكمة الرصافة بالتنسيق مع هيئة النزاهة.

وتسلم عبد الفلاح السوداني منصبه في يونيو/حزيران 2006 مع تشكيل حكومة جديدة برئاسة نوري المالكي، ومثل أمام البرلمان في مايو/أيار 2009 إثر اتهامه من قبل لجنة النزاهة البرلمانية بالتورط في قضايا فساد إداري.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.