قائد الجيش: اتخذنا الإجراءات لحماية الانتخابات

 أكد قائد الجيش العماد جوزف عون عزم قيادة الجيش على منع استغلال الظروف الدقيقة التي تمرّ بها البلاد بهدف الإخلال بالأمن، والتزامها البقاء على مسافة واحدة من الجميع. وحذّر العسكريين في نشرة توجيهية "من الانجرار وراء الاستفزازات، والتدخّل بأية وسيلة كانت في سير هذه العملية".

وجاء في النشرة التوجيهية:

يتهيّأ وطننا للدخول في الاستحقاق الانتخابي في السادس من أيار المقبل في جميع المناطق اللبنانية، وقد اتُّخذت الإجراءات المناسبة لمواكبة هذا الحدث الوطني، خصوصاً في ما يتعلّق بتوفير الأمن للمواطنين، لتمكينهم من التنقّل والتعبير عن آرائهم في صناديق الاقتراع، في أجواء من الحرية والطمأنينة والديموقراطية.

إنّ المؤسسة العسكرية تولي أهمية مطلقة لمهمّة الحفاظ على أمن البلاد واستقرارها خلال الانتخابات، ولحقّ اللبنانيين جميعاً بلا استثناء في المشاركة الفاعلة، وهي في هذا الإطار تؤكّد استعدادها للمساهمة في حفظ أمن العملية الانتخابية، وتشدّد على التزام عسكرييها الإجراءات التي تحمي القيم والأصول الديموقراطية في البلاد، إذ تمثّل هذه العملية إنجازاً جديداً للبنان، لا سيّما في ظلّ الأوضاع الإقليمية المعقّدة، فضلاً عن المساهمة مباشرة في ترسيخ الاستقرار الاجتماعي العام.

كما تؤكّد قيادة الجيش عزمها على منع استغلال الظروف الدقيقة التي تمرّ بها البلاد بهدف الإخلال بالأمن، والتزامها البقاء على مسافة واحدة من الجميع، وهي تدعو العسكريين إلى مزيد من التصميم والتضحية، لإنجاح هذا الاستحقاق، كما تحذرهم من الانجرار وراء الاستفزازات، والتدخّل بأية وسيلة كانت في سير هذه العملية، وذلك باتخاذ الإجراءات التأديبية بحقّ المخالفين.

ختاماً، تلفت القيادة إلى أن دور الجيش في هذا الاستحقاق، نابع من التزامه مصلحة المجتمع اللبناني بكلّ مكوّناته وأطيافه، وهي على ثقة تامة بأنّ العسكريين سيكونون مرّة أخرى، وكما في كل استحقاق عند قسمهم ومناقبيتهم العسكرية المعهودة وإيمانهم بلبنان.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.