زاهر شلحة…الضحية الـ11 هذا الشهر

قُتل المُدرّس الشاب زاهر شلحة (نجل الاعلامي عبد الرحيم شلحة) إثر تعرّضه لكمين في خراج بلدة الطيبة البقاعية، ليكون بذلك الضحية الـ11 خلال هذا الشهر.

وكمن مجهولون لشلحة، على طريق فرعي في بلدة الأنصار أثناء عودته من عمله في مدرسة دورس الرسمية، وأطلقوا النار على سيارته وهي من نوع "نيو غراند شيروكي" فضية وتحمل الرقم 161291/ ز، ثمّ عاجلوه بطلقات عدة في عنقه وأنحاء مختلفة من جسده، وما لبث أن فارق الحياة.

وحضرت على الفور القوى الأمنية وباشرت التحقيقات بالجريمة.

ولاحقاً، أوقفت شعبة المعلومات في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي الرقيب في قوى الأمن الداخلي م. ح. لاتهامه بقتل شلحة.

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.