قبل ساعات على حسم ملف التشكيل… تحذير فرنسي "أخير"!

عبّرت الرئاسة الفرنسية عن أسفها لـ"عدم تمكن الزعماء السياسيين اللبنانيين من الالتزام بتعهداتهم"، إلا أنها أكدت في الوقت نفسه أنه "لم يفت الأوان لتشكيل حكومة والعمل لمصلحة لبنان".

وأعربت الرئاسة الفرنسية في بيان، عن "أسفها" لعدم احترام السياسيين اللبنانيين للتعهدات التي قطعوها خلال زيارة الرئيس ايمانويل ماكرون، لتشكيل الحكومة "خلال 15 يوماً".

وقال قصر الاليزيه: "على الجميع تحمل مسؤولياتهم والعمل أخيراً لمصلحة لبنان وحدها عبر السماح" لرئيس الوزراء مصطفى أديب "بتأليف حكومة في مستوى خطورة الوضع".

وكلام الرئاسة الفرنسية أشبه بـ "تحذير" أخير للطبقة السياسية لتذليل العقد على مستوى تشكيل الحكومة، وأبرزها عقدة حقيبة المال التي يصر الثنائي الشيعي على أن تكون من حصته.

ويأتي هذا التحذير قبل ساعات قليلة على انتهاء المهلة الفرنسية المعطاة لتشكيل الحكومة، بعد أن مددت هذه المدة لأيام، في محاولة –أخيرة- لإنقاذ المبادرة الفرنسية في لبنان، عبر تشكيل "حكومة المَهمة".

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.