يعقوبيان تريد "قطع الطريق" بوجه مصابي كورونا… واتهامات لها بـ"المناطقية" و"العنصرية"!

بعد الارتفاع الملحوظ بعداد كورونا في لبنان، بحيث بلغ عدد الإصابات اليوم 166 إصابة، وبعدما تبين أن عدداً من عمال شركة رامكو مصابون بالفيروس، ما استدعى عزلهم، يبدو أن النائب بولا يعقوبيان تعتبر نفسها نائباً عن بيروت الأولى، لا عن لبنان ككل، والمعادلة بالنسبة لها "الكرنتينا أولاً" و"من بعدها الطوفان".

إذ أنه وبعدما تقرر نقل عدد من مصابي رامكو إلى الكرنتينا ليصار إلى عزلهم، لم ترفض يعقوبيان نقلهم من رومية إلى أماكن مخصصة لعزلهم في الكرنتينا وحسب، بل حرضت أهالي المنطقة على "إقفال الطريق بوجههم".

 

هذا التحريض رد عليه عدد كبير من المواطنين عبر مواقع التواصل الإجتماعي، متهمين يعقوبيان بـ"المناطقية" و"العنصرية"، لا سيما وأنها أشارت إلى أن العمال "سوريين". فيما اعتبر آخرون أن يعقوبيان تحرض على الدولة وإجراءاتها لناحية احتواء وباء كورونا وعزل المصابين.

 

 

 

(شارك هذا المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.